Accessibility links

logo-print

الحكومة الفيجية: جبهة النصرة ستطلق سراح قوات حفظ السلام قريبا


عنصر من القوات الدولية في الجولان

عنصر من القوات الدولية في الجولان

قال قائد جيش فيجي الأربعاء إنه يتوقع إطلاق سراح 45 من قوات حفظ السلام الذين تحتجزهم منذ أسبوعين جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة في هضبة الجولان خلال أيام.

وقال البريغادير جنرال موسيس تيكويتوجا، لمؤتمر صحفي، في سوفا عاصمة فيجي "لقد أكدت جبهة النصرة لمقر الأمم المتحدة في نيويورك أنه سيتم إطلاق سراح قوات حفظ السلام الفيجية في غضون الأيام القليلة المقبلة".

وكانت الحرب الأهلية المستمرة منذ ثلاث سنوات في سورية قد وصلت إلى الحدود مع الأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل الشهر الماضي عندما اقتحم مقاتلون إسلاميون نقطة عبور عند الخط الذي يفصل بين الإسرائيليين والسوريين في هضبة الجولان منذ حرب عام 1973.

وهاجم المقاتلون قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والتي تقوم بدوريات لمراقبة وقف إطلاق النار منذ 40 عاما. وبعد احتجاز قوات لحفظ السلام من فيجي تعرض أكثر من 70 فلبينيا للحصار ليومين في موقعين قبل أن يصلوا إلى بر الأمان.

وتقدمت جبهة النصرة بقائمة من المطالب تشمل تعويض المقاتلين الذين لاقوا حتفهم خلال المواجهة وتقديم المساعدة الإنسانية لأنصارها ورفع الجماعة من قائمة الأمم المتحدة للمنظمات الإرهابية.

لكن تيكويتوجا قال إن الجماعة تخلت عن مطالبها السابقة ولا توجد شروط لإطلاق سراح قوات حفظ السلام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG