Accessibility links

هوليوود تحتفي بالأسطورة بيليه عبر فيلم روائي طويل


ليوناردو ليما الذي يؤدي دور بيليه في سن العاشرة

ليوناردو ليما الذي يؤدي دور بيليه في سن العاشرة

في الدقيقة التسعين من المباراة تجاوز بيليه وهو في سن 17 مدافعين اثنين وأطاح بحارس المرمى السويدي، ففازت البرازيل 5-2 محققة أول كأس عالم لها في كرة القدم سنة1958، وولد نجم أيضا.
وقبل ستة أشهر تقريبا من انطلاق مونديال العام 2014 في البرازيل يجري تصوير فيلم روائي طويل يتناول طفولة ومسار نجم كرة القدم العالمية أديسون أرانتيس دوناسيمنتو المعروف ببيليه.
الشقيقان زيمباليست مخرجا وكاتبا سيناريو فيلم حياة بيليه

الشقيقان زيمباليست مخرجا وكاتبا سيناريو فيلم حياة بيليه

الفيلم "يروي العقبات الكثيرة والألم والتحديات والأخطاء التي ارتكبها هذا الشاب في طريقه الى المجد"، يقول الأميركي مايكل زيمباليست مخرج الفيلم وكاتب السيناريو مع شقيقه جيف.
وقد وضع الشقيقان زيمباليست سيناريو دقيقا جدا يستند إلى مواقف مضحكة ونكات رواها لهما بيليه يفترض أن تعطي الانطباع أن القصة تروى بصيغة المتكلم.
ويوضح مايكل زيمباليست أن "بيليه ساعد كثيرا في تركيبة القصة" مشيرا إلى أن النجم البرازيلي لم يفرض أي فيتو على أي من جوانب السيناريو.
ويؤكد "لم ننوي يوما أن ننجز فيلما خفيفا، لقد كان الأمر مبتوتا منذ البداية، ولا أظن أن بيليه لجم نفسه في الحديث عن أمور سلبية".

المغني البرازيلي سو جورجي في دور والد بيليه

المغني البرازيلي سو جورجي في دور والد بيليه

ولتأدية دور اللاعب الأسطورة تقدم إلى تمارين الآداء 400 شاب اختير منهم اثنان هما ليوناردو ليما الذي يؤدي دور بيليه في سن العاشرة وكيفين دي باولا الذي يؤدي دوره من سن الثالثة عشرة إلى السابعة عشرة.
ويشارك في الفيلم إلى جانب هذين الشابين ممثلون محترفون مثل الأميركي فينسنت دونوفريو والإيرلندي كولم ميني، بينما يؤدي المغني البرازيلي سو جورجي دور والد بيليه.
ويشارك بيليه (72 عاما) "أفضل لاعب في كل الأزمنة" بنشاط في فيلم حياته بصفته منتجا تنفيذيا مع بول كيمسلي و شركة "إكسكلوسيف ميديا".
فيلم يحاكي بدايات بيليه
اللاعب بيليه في محاولة الوصول إلى الكرة رغم العرقلة من لاعبي السويد

اللاعب بيليه في محاولة الوصول إلى الكرة رغم العرقلة من لاعبي السويد

نحن لسنا في العام 1958 ولسنا في ملعب راسوندا ستاديوم في ستوكهولم، إلا أن سحر هوليوود يجعل هذه اللحظة الزمنية ممكنة التوثيق.
فقد علقت لوحات إعلانية بالأبيض والأسود حول الملعب المتواضع التابع لنادي أميركا كاريوكا، فيما ارتدى الممثلون-اللاعبون ملابس قديمة الطراز وأحذية سوداء باشرطة بيضاء لتجسيد ظروف ذلك الجميل.
وتتوالى مشاهد الفيلم لتصل بالمشاهد إلى نهاية الحكاية مع لقطة تتويج البرازيل بكأس العالم لكرة القدم عام 1958حيث أذهل أديسون أرانتيس دوناسيمنتو المهاجم الأسود الشاب المتحدر من عائلة متواضعة العالم بأسره بموهبته واستئثاره بلقب "بيليه".
مسار أيقونة
بيليه هو اللاعب الوحيد الذي فاز بكأس العالم لكرة القدم ثلاث مرات في 1958 و1962 و1970، وقد سجل أكثر من ألف هدف خلال مسيرته الرياضية.
وكان بيليه حتى يوم الأحد الماضي اللاعب الذي خاض أكبر عدد من المباريات مع فريق واحد (1116 مباراة مع سانتوس).
وقد اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في العام 2000 أفضل لاعب في القرن العشرين، وفي سنة 1999 منحته اللجنة الأولمبية الدولية لقب "رياضي القرن".

وهذا فيديو لجانب من المباراة التي انتهت بفوز البرازيل بكأس العالم و اعلان ميلاد لاعب القرن بيليه:

XS
SM
MD
LG