Accessibility links

أكثر من 500 مفقود في ولاية كولورادو جراء الفيضانات


أمطار غزيزة في ولاية كولورادو

أمطار غزيزة في ولاية كولورادو

أعلنت السلطات الأميركية ، الأحد، أن أكثر من 500 شخص اعتبروا مفقودين في ولاية كولورادو جراء الفيضانات التي أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص.

وتحاول فرق المسعفين، التي انتشرت بعدد كبير، العثور على أكثر من 500 شخص فيما يخشى من تساقط مزيد من الأمطار الأحد.

وقد عادل منسوب الأمطار، التي انهمرت في كولورادو خلال الأيام الأخيرة ما يسجل عادة في أكثر من شهر.

وأعلنت السلطات المحلية أن آخر الضحايا المسجلين امرأة جرفتها المياه في مدينة بولدر.

وكان المسعفون عثروا الخميس على ثلاث جثث والجمعة على جثة رابعة في منطقة بولدر.

ويتوقع وصول تعزيزات إلى الولاية، فيما أعلن الرئيس باراك أوباما حالة الطوارئ في كولورادو وأمر بإرسال مسعفين ووسائل إضافية لمساعدة السلطات المحلية.

لكن السلطات نبهت إلى أن فرق الإنقاذ تحتاج إلى أيام عدة قبل أن تصل إلى المناطق المعزولة، فيما توقعت الأرصاد الجوية هطول مزيد من الأمطار .

ويواجه المسعفون الكثير من الصعوبات بسبب الإتلاف، الذي أصاب أبراج اتصالات الهواتف النقالة، فضلا عن انقطاع الكهرباء.

وأظهرت مشاهد التقطت بواسطة مروحيات أن الأمطار، التي هطلت بغزارة على المنطقة اعتبارا من مساء الأربعاء، حولت مدن جيمس تاون ولايونز ولونغمونت إلى جزر.
XS
SM
MD
LG