Accessibility links

متشدد سابق: هذه نصائحي لمحاربة داعش على الإنترنت


داعش يستخدم الانترنت لتجنيد متعاطفين

داعش يستخدم الانترنت لتجنيد متعاطفين

كان أبو حورية مسؤولا سابقا عن الدعاية الإلكترونية في تنظيم القاعدة، لكنه الآن بات يحارب الفكر المتشدد ويقدم في حديث مع شبكة CNN الأميركية نصائح للتصدي إلكترونيا لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

يقول أبو حورية إن "فيديوهات داعش تركز على نقاط الضعف عند الشباب الباحث عن هدف ما في الحياة. إنها تستهدف الشباب الغاضب والذي يكون عرضة للتأثير على أفكاره".

وينبه الشاب الذي خرج مؤخرا من أحد السجون الأميركية إلى أن فيديوهات داعش تكون معدة بشكل جيد من حيث تقنيات الإخراج والجودة، بينما يتم التصدي لها بأشرطة فيديو لا تكفي لمقارعة الفكرة المتشددة عند داعش، حسب أبو حورية.

أمريكا مهددة ما لم..

يعتقد منسق برنامج الشؤون العسكرية والاستراتيجية وبرنامج الحرب الإلكترونية في مركز الدراسات الأمنية الوطنية بالعاصمة الإسرائيلية تل أبيب دانيال كوهن، وأبو حورية أن الولايات المتحدة تبقى مهددة باعتداءات مثل ما حدث في ماراتون بوسطن 2013 وحادث إطلاق النار بداية الشهر الجاري في سان برناردينو ( ولاية كاليفورنيا) ما لم تكن هناك طريقة جيدة للتصدي لدعاية داعش على الشبكة العنكبوتية.

ولا يختلف هذان الرأيان كثيرا عما ذهب إليه المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست الذي قال إن بلاده "تحتاج لفعل المزيد" من أجل مواجهة دعاية داعش على الإنترنت.

ويقدم أبو حورية وخبراء في مكافحة الإرهاب تحدثوا لـ CNN نصائح لمواجهة داعش إلكترونيا.

أولا - الاستعانة بالمسلمين

في نظر أبو حورية فإن الشباب الذين وضعوا في أذهانهم فكرة القتل باسم الدين لن يهتموا بتغريدة أو شريط فيديو للحكومة الأميركية يدعوهم إلى نبذ الأيديولوجية المتشددة.

رأي يجد له صدى عند وزارة الخارجية الأميركية التي ترى أن الحكومة ليست دائما هي الأفضل لمعرفة من هم عرضة للتأثر بدعاية داعش.

وتضيف أن الأصوات الأكثر تأثيرا لإقناع المتعاطفين مع داعش بالتخلي عن أفكارهم، تأتي من الشركاء في الدول ذات الغالبية المسلمة.

ثانيا- تقديم خطاب بديل

يحاول داعش أن يقنع المسلمين بأن الولايات المتحدة تكره المسلمين وتسعى جاهدة لتدمير الإسلام. للتصدي لهذا الخطاب يرى الخبراء أن على أميركا إظهار الحقيقة بوضوح لمنع تأثر البعض بهذه الأفكار، وتقديم وجهة نظر تفند طرح التنظيم المتشدد.

ثالثا- حضور قوي على وسائل التواصل الاجتماعي

يجمع من تحدثوا لـCNN على ضرورة الحضور القوي للولايات المتحدة على شبكات التواصل الاجتماعي بشكل مماثل للحضور الدائم لداعش.

يقول كوهن "كل منطقة يسيطر عليها داعش لديها شركة إنتاج خاصة للبث. هناك أشخاص يقضون ساعات في التغريد وإعادة التغريد وإرسال الرسائل".

رابعا- هاجموا رأس الأفعى

دعاية داعش حسب كوهن يقوم بها أشخاص "يعرفون ماذا يفعلون". وينصح هذا الخبير في الأمن الإلكتروني بالبحث عن أسئلة لعدة إشكالات من قبيل: من يكون هؤلاء الأشخاص؟ ما هي مصادر تمويلهم؟ من يشرف لهم على الجوانب التقنية؟ وبعدها يمكن أن يتم قطع رأس الأفعى.

المصدر: CNN

XS
SM
MD
LG