Accessibility links

logo-print

أول رحلة جوية مباشرة بين القاهرة وطهران منذ 34 عاما


الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال زيارته لمسجد السيدة زينب في القاهرة

الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال زيارته لمسجد السيدة زينب في القاهرة

أقلعت من مطار القاهرة أول رحلة طيران مباشرة بين مصر وإيران منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ حوالي 34 عاما.

وتتبع الطائرة لشركة "إير ممفيس" المصرية الخاصة. ومن المقرر أن تنظم الشركة رحلات لجذب السياح الإيرانيين لمصر.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الرحلة على متنها ثمانية إيرانيين منهم دبلوماسيان.

وقد زار وزير السياحة المصري هشام زعزوع طهران مؤخرا لتشجيع السياحة الإيرانية لمصر، في أعقاب زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمد نجاد لمصر في فبراير/شباط الماضي وكانت هي الأولى من نوعها أيضا.

وكان الرئيس المصري قد بادر بلقاء الرئيس الإيراني في أغسطس/آب الماضي على هامش قمة عدم الانحياز.

وأثارت زيارة نجاد للقاهرة جدلا كبيرا في ظل توتر الأوضاع بين البلدين والموقف الإيراني من النزاع الدائر في سورية.

وقد قطعت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ عام 1979 إثر اغتيال الرئيس المصري أنور السادات ووصول الإسلاميين إلى السلطة في طهران.

إلا أن البلدين أصدرا إشارات متبادلة على الرغبة في تحسين مستوى العلاقات بعد الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك.
XS
SM
MD
LG