Accessibility links

logo-print

إجلاء ترامب من على المنصة خلال تجمع في رينو بنيفادا


لحظة إجلاء ترامب من على المنصة

لحظة إجلاء ترامب من على المنصة

أجلت الأجهزة الأمنية السبت المرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض دونالد ترامب من على منصة خلال تجمع في رينو بنيفادا، ليعود إليها مجددا بعد لحظات.

وقام رجلا أمن بجذب ترامب من كتفيه ودفعا به خلف المنصة. ولم تعرف طبيعة التهديد. وعاد ترامب إلى المنصة بعد فترة وجيزة ليواصل كلمته أمام الحشد.

وبعد تأمين الحماية له، عاد ترامب إلى المنصة وسط هتافات الجمهور، قائلا "ما من أحد قال إن الأمر سيكون سهلا بالنسبة إلينا. أريد ان أشكر الجهاز الأمني السري".

وبدا في بادئ الأمر أن هناك شجارا في صفوف الحشد، فأقدم ثلاثة عناصر أمنيين على إبعاد ترامب عن المنصة، لكنه عاد وأكمل خطابه بعد القبض على أحد المشتبه بهم.

وتحدث مراسل CNN عن معلومات مفادها أن هناك مسلحا بين الحشود.

وأظهرت لقطات تلفزيونية رجلا أبيض مشتبها به موضوعا على الأرض وتقوم الشرطة بتفتيشه، قبل اقتياده بعيدا عن مكان التجمع.

وفي بيان أصدره بعد وقت قصير من الحادثة، شكر ترامب جهاز الأمن السري وقوات الأمن في رينو وولاية نيفادا على "الاستجابة السريعة والمهنية".

ووجه المرشح الجمهوري الشكر أيضا إلى "آلاف الاشخاص الذين كانوا موجودين على دعمهم المدهش" له.

وفي سياق متصل أعلن جهاز الأمن السري الأميركي أنه لم يتم العثور على أي سلاح في مكان تجمع ترامب الانتخابي في نيفادا.

وقد ألقي القبض فورا على شخص من بين الحشد بعد أن صرخ "سلاح". وأشار جهاز الأمن السري الأميركي المكلف أمن الرئيس الأميركي والمرشحين إلى البيت الأبيض، إلى أنه "لم يتم العثور على أي سلاح بعد تفتيش كامل لهذا الشخص والمكان المجاور" حيث كان يقف.

تحديث (17:00 بتوقيت غرينيتش)

يسعى المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب لاستمالة ناخبي ولاية فلوريدا الحاسمة، فيما يقوم مرشحه لمنصب نائب الرئيس مايك بنس بجولة انتخابية لليوم الثالث في ولاية ميشيغان التي لم تنتخب مرشحا جمهوريا منذ 28 عاما.

وقال ترامب أمام حشد من مؤيديه في فلوريدا السبت إنه لا يحتاج إلى مشاهير لدعم حملته، وإنه لا يحذو حذو منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون التي تلقى دعما من مشاهير مثل المغنيين جي زيه وكيتي بيري.

وفي ولاية ميشيغان، قال بنس إن كلينتون تمثل "فشل الوضع الراهن".

ورأى بنس أن ترامب سيحافظ على "القيم المحافظة الأساسية" إذا انتخب رئيسا.

وقبل أقل من ثلاثة أيام على الاقتراع الرئاسي، يواجه المرشحان منافسة محتدمة خاصة في الولايات الحاسمة مثل نورث كارولاينا وفلوريدا.

وفي ظل المتاعب التي تواجهها حملة منافسته بسبب قضية الرسائل الإلكترونية، تقلص تأييد كلينتون في ولاية ميشيغان التي تصوت عادة للديموقراطيين.

ولا تزال حظوظ كلينتون في الفوز بالانتخابات أكبر من ترامب، إلا أنها قد تواجه مفاجأة إذا انخفضت نسبة مشاركة الأميركيين من أصول أفريقية في الاقتراع والتي تعتمد عليهم كلينتون لحسم موقفها.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG