Accessibility links

logo-print

واشنطن بوست: معتقل سابق بغوانتانامو متهم بتفجير القنصلية الأميركية في بنغازي


سيارة مدمرة في الهجوم الذي استدف القنصلية الأميركية في بنغازي - أرشيف

سيارة مدمرة في الهجوم الذي استدف القنصلية الأميركية في بنغازي - أرشيف

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الثلاثاء أن مسؤولين أميركيين يعتقدون أن معتقلا سابقا في سجن غوانتانامو كان ضالعا في الهجوم على القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي بليبيا، والذي أدى في أيلول/سبتمبر 2012 إلى مقتل السفير الأميركي.
وحسب الصحيفة فإن عناصر من مجموعة أنصار الشريعة بقيادة أبوسفيان بن كومو في مدينة درنة الليبية، شاركت في الهجوم الذي نتج عنه مقتل السفير كريستوفر ستيفنس وثلاثة أميركيين آخرين.
وأوضحت الصحيفة أن السلطات الأميركية تنوي إدراج ثلاثة أجنحة من مجموعة بن كومو ومقرها في درنة وبنغازي وتونس، ضمن اللائحة السوداء للمنظمات الإرهابية، مشيرة إلى أن السلطات ستعلن أن بن كومو واثنين آخرين من قادة الميلشيات هم إرهابيون.
وأكد شهود لمسؤولين أميركيين أن رجالا بن كومو جاؤوا من درنة إلى بنغازي قبل هجوم 11 ايلول/سبتمبر 2012.
وحسب الصحيفة، فإن وثائق عسكرية كشف عنها موقع ويكيليكس، تفيد بأن بن كومو (54 عاما) قضى 10 سنوات في السجون الليبية، قبل أن يفر إلى مصر ثم إلى افغانستان حيث تدرب في معسكرات أقامها أسامة بن لادن.
وكانت الخارجية الأميركية أكدت مؤخرا أنها لا تملك "أي عنصر يظهر أن النواة الصلبة للقاعدة" ضالعة في الهجوم، لكنها لم تنف في المقابل احتمال أن يكون المهاجمين قد "استلهموا ايديولوجية القاعدة".
XS
SM
MD
LG