Accessibility links

logo-print

محققون يرجحون خطأ بشريا وراء حادث 'قطار نيويورك'


حطام قطار خرج عن القضبان في نيويورك

حطام قطار خرج عن القضبان في نيويورك

قال محققون في مجلس أمن المواصلات الوطنية الاثنين إن القطار الذي انحرف عن مساره الأحد في مدينة نيويورك وأدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 67 آخرين الأحد كان يسير بسرعة 82 ميلا في الساعة بينما كان يدخل منعطفا حادا أقصى سرعة مسموح بها 30 ميلا في الساعة.

وقال المحققون إنهم لا يعتقدون بوجود خلل أو مشكلات في فرامل القطار.

وقال عضو مجلس أمن المواصلات الوطنية في مؤتمر صحافي الاثنين إن السبب المرجح للحادث هو خطأ بشري أو مشكلة ميكانيكية. من جانبه، قال السناتور تشارلز شومر إن سكك الحديد كانت تعمل بشكل جيد.

وتشير سرعة 82 ميلا في الساعة إلى أن القطار كان مسرعا قبل وصوله إلى المنعطف الصعب. وكانت السرعة المسموح بها في المنطقة قبيل المنعطف 70 ميلا في الساعة.

خبراء فدراليون يحققون في حادث قطار نيويورك (تحديث الساعة 16:11 بتوقيت غرينتش)

بدأ خبراء من السلطة الفدرالية المكلفة أمن المواصلات الإثنين التحقيق في أسباب حادث انحراف القطار في ضواحي نيويورك الذي أدى الى مقتل 4 واصابة 67 شخصا الأحد ليتوقف على بعد أمتار من نهر مياه باردة جدا.
وأوضحت أجهزة الإطفاء أن 11 من الجرحى في حالة الخطر وأصيب 56 بجروح طفيفة. وعثر على ثلاثة من القتلى خارج القطار والرابع داخل إحدى عرباته.
والقتلى أميركيون وهم رجلان وسيدتان تتراوح أعمارهم بين 35 و59 عاما من ولاية نيويورك.
ووقع الحادث في حي برونكس حين كان القطار المتجه إلى محطة غراند سنترال في نيويورك يسلك منعطفا معروفا بصعوبته قبل مسافة قصيرة من محطة سبايتن دايفيل شمال مانهاتن، في منطقة يلتقي فيها نهرا هادسون وهارلم.
وأوضح حاكم ولاية نيويورك أندرو كوومو أن على القطارات إبطاء سرعتها في هذه النقطة من 112 الى 48 كلم في الساعة لكن عدة ركاب أكدوا أن القطار كان يسير "بسرعة أكبر بكثير" من عادته عند وصوله إلى المنعطف.
وكان القطار انطلق من مدينة بوكيبسي شمال مدينة نيويورك وعلى متنه حوالى 150 راكبا، وهو عدد أقل بكثير من عدد الركاب أيام الاسبوع العادية، بحسب ما أوضح الحاكم مشيرا إلى أن الحادث "كان يمكن أن يكون أسوأ".
وروى الركاب سيناريو كارثيا حيث أخذت العربات تتأرجح قبل أن تنقلب كما في فيلم يعرض بشكل بطيء فيما علت الصيحات وانتشر الغبار وتطايرت الأحجار وقطع الحطام.
ويعاني الجرحى من كسور في الأطراف واصابات في العمود الفقري والعنق والرأس بصورة خاصة.
وقال المسؤول عن التحقيق من السلطة الفدرالية المكلفة أمن المواصلات إيرل وينر خلال مؤتمر صحافي إن محققيه سيمكثون ما بين أسبوع وعشرة أيام في المكان مشيرا إلى أن التحقيق سيشمل حالة السكك وإشارات السير والمكابح وعمل المحرك وإجراءات القيادة المعتمدة وكذلك الأسباب التي أدت إلى إصابة الركاب ومقتلهم.
وتابع أنه عثر على تسجيلات القطار وأنه سيتم استجواب طاقمه ولا سيما السائق خلال الأيام القليلة المقبلة.
وقال وينر للصحافيين "مهمتنا لا تقتصر على فهم ما جرى، بل تقضي بمعرفة أسباب حدوث ذلك لتفادي تكراره".
وقال اندرو كوومو من جهته إن صندوق القطار الاسود سيسمح بفهم ما جرى وقال "سيسمح لنا بتحديد سرعة سير القطار وما إذا كان القائد استخدم المكابح".
وقال قائد الشرطة راي كيلي إن السائق نقل الى المستشفى وهو "في حال مستقرة وبكامل وعيه".
وقال مسؤول كبير في البلدية لصحيفة تايمز طالبا عدم كشف اسمه ان السائق تحدث عن خلل في عمل المكابح إلا أنه يتعين التثبت من هذه المعلومات.
مصرع أربعة وإصابة 67 في حادث قطار بنيويورك (آخر تحديث 4:24 ت.غ)

لقي أربعة أشخاص مصرعهم وأصيب أكثر من 60 شخصا بجروح، 11 منهم في حالة حرجة، عندما خرج قطار عن القضبان في مدينة نيويورك وكاد يسقط في المياه قرب تلاقي نهرين.

وقال مدير شرطة نيويورك راي كيلي إن الركاب يقدر أعدادهم بأكثر من مئة شخص.


وأضاف قائلا " لدينا 67 إصابة، والآن ماذا يمكن أن يحدث بالنسبة لحادث كهذا؟ لقد توجه الناس إلى المستشفيات من تلقاء أنفسهم".

مقطع فيديو للقطار بعد الحادث:


وأمرت السطات بفتح تحقيق على الفور لمعرفة ملابسات الحادث الذي وقع بينما كان القطار يدخل في منعطف قبل وصوله مباشرة إلى محطة سبويتن دويفيل شمال مانهاتن عند نقطة التقاء نهري هودسون وهارلم.

وفيما نجا سائق القطار من الحادث، خرجت عربات القطار السبع عن السكة واستقرت في أرض بها أشجار.

وتوقفت إحدى العربات على بعد أمتار قليلة من نهر هارلم لكن لم تسقط فيه.
XS
SM
MD
LG