Accessibility links

logo-print

قتيل وثلاثة جرحى بهجوم قرب ميونيخ.. السلطات تحقق في الدوافع


موقع الهجوم في محطة القطار بميونيخ

موقع الهجوم في محطة القطار بميونيخ

أدى هجوم بالسلاح الأبيض غير مرتبط بدافع إسلامي حتى الآن، في إحدى ضواحي مدينة ميونيخ الألمانية صباح الثلاثاء، إلى مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

ووقع الهجوم الذي شنه رجل ألماني الجنسية والمولد يبلغ من العمر 27 عاما، في محطة غرافنغ-بان للقطار في حدود الساعة الخامسة فجرا، حسب السلطات.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية في بافاريا اوليفر بلاتزر "ليس لدينا حتى الآن مؤشرات بخصوص وجود دافع إسلامي لكن التحقيقات مستمرة" مضيفا أن المهاجم يعاني من اضطرابات نفسية ومشاكل مخدرات.

وأكد وزير الداخلية الفدرالي الألماني توماس دي ميزيير من جانبه في تصريح مقتضب للصحافيين أنه لا يريد "أن يزيد من التكهنات حول دوافع" المهاجم.

وأوضح وزير داخلية بافاريا يواكيم هيرمان أن "الدافع غير معروف بعد" وأن المشتبه به لفت انتباه الشرطة قبل يومين أو ثلاثة في مقاطعة أخرى بسبب "تصرفه الغريب".

وكانت وسائل إعلام ألمانية قد أفادت بأن السلطات تحقق في احتمال وجود دوافع إرهابية وراء الهجوم، لا سيما بعد أن ذكر شهود عيان أن المهاجم كان يصرخ "الله أكبر" خلال عمليات الطعن.

موقع الهجوم في محطة القطار بميونيخ

موقع الهجوم في محطة القطار بميونيخ

وبشأن تفاصيل الهجوم، أوضحت الشرطة أن المشتبه فيه طعن شخصا بسكين طولها 10 سنتيمترات داخل عربة قطار، ثم طعن ثانيا كان بانتظار القطار في المحطة، ليخرج بعدها إلى المنصة الأمامية ويطعن شخصين آخرين، قبل أن يتمكن أفراد الشرطة من محاصرته واعتقاله.

تحديث (7:18 بتوقيت غرينيتش)

أعلنت السلطات الألمانية إصابة أربعة أشخاص بجروح في هجوم بسكين وقع صباح الثلاثاء في محطة للقطارات قرب مدينة ميونيخ جنوب البلاد.

وقالت وسائل إعلام محلية نقلا عن شهود عيان إن المهاجم هتف "الله أكبر"، لكن الشرطة اكتفت بالقول ردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية إنها تدقق في دافع "سياسي" للهجوم.

وأفادت وكالة رويترز بأن الأشخاص الأربعة، وجميعهم رجال، أصيبوا بجروح خطيرة.

وألقت الشرطة القبض على المهاجم، حسب الإعلام الألماني.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG