Accessibility links

ضربات جوية فرنسية ضد مواقع نفطية لداعش في سورية


طائرات حربية فرنسية تشارك في الحرب على داعش

طائرات حربية فرنسية تشارك في الحرب على داعش

قال وزير الدفاع الفرنسي جون ايف لودريان الثلاثاء إن الجيش الفرنسي وجه ضربات جديدة ضد مواقع نفطية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش شرق سورية.

وأضاف في مؤتمر صحافي على هامش منتدى دكار حول الأمن في إفريقيا "ضربنا مجددا الليلة الماضية في منطقة دير الزور مركزا لتوزيع النفط، وآخر لفصل الغاز"، وذلك بعد عملية مماثلة الأحد في المنطقة نفسها قريبا على الحدود العراقية.

وأفادت مصادر في وزارة الدفاع الفرنسية بأن طائرتي ميراج 2000 تتمركزان في الأردن نفذتا الضربات وأن "الأهداف تحققت ودمرت المنشأتان بالكامل".

بذلك وسعت فرنسا التي بدأت طائراتها بتنفيذ طلعات في أيلول/سبتمبر في سورية نطاق عملياتها لضرب حقول النفط والغاز التي يسيطر عليها داعش، وتشكل مصدر تمويل مهم بالنسبة إليه بعد أن ضربت مراكز تدريب للتنظيم.

وقال لودريان "نحن نحارب داعش في سورية مستهدفين في الوقت نفسه مواقع التدريب حيث يتدرب مقاتلون لإرسالهم ليس للقتال في المشرق وإنما للقتال في أوروبا".

وتعتزم فرنسا قريبا نشر حاملة الطائرات شارل ديغول في المنطقة ما يؤدي إلى مضاعفة أسطولها الجوي المنتشر أصلا فيها. وتنشر فرنسا في الإمارات العربية المتحدة ست طائرات رافال، وفي الأردن ست طائرات ميراج.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG