Accessibility links

دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الأربعاء في بروكسل إلى تنظيم مؤتمر جديد للأمم المتحدة حول سورية بعد مؤتمري كانون الثاني/يناير 2012 وشباط/فبراير 2013 والمعروفين باسم "جنيف 1" و"جنيف 2".

وأوضح هولاند لدى وصوله إلى القمة الأوروبية المخصصة لمسألة الهجرة أن كل الذين يمكنهم المساهمة في إيجاد حل سياسي في سورية عليهم أن يجلسوا حول الطاولة، داعيا إلى مؤتمر جديد يتاح لكل البلدان التي تريد عودة السلام إلى سورية المشاركة فيه.

واتفق هولاند الثلاثاء خلال اجتماعه برئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون في تشيكرز على "ضرورة تفعيل عملية السلام في سورية" بعد تلقي النظام السوري طائرات مقاتلة من روسيا.

ونص اتفاق جنيف الأول على تحقيق انتقال سياسي في سورية يضم معارضين وعناصر من النظام، ولم يحدد مصير الرئيس بشار الأسد. وفي مؤتمر جنيف الثاني، رفض وفد النظام السوري تشكيل هيئة حكم انتقالية.

وتؤكد قوى المعارضة السورية السياسية منها والعسكرية على أنه لا مكان للأسد مستقبلا في إطار أي تسوية محتملة للأزمة السورية، وهو الرأي الذي تتبناه دول غربية بينها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، في حين يصر الرئيس السوري على أنه الرئيس الشرعي المنتخب ويتلقى دعما من روسيا والصين وإيران.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG