Accessibility links

1 عاجل
  • كيري يبدي تفاؤلا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو حول الوضع في حلب

برعاية فرنسية.. ميثاق عمل دولي لحماية المسيحيين والأيزيديين


وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، إنه سيدعو خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي مقررة الجمعة، إلى إقرار ميثاق عمل لحماية أبناء الديانة المسيحية وأقليات أخرى، تتعرض لعملية اجتثاث من أرضها في الشرق الأوسط، خصوصا على يد تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وذكر فابيوس، أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بصدد إعداد نص مشروع الميثاق الذي يهدف إلى وضع حد لعملية الاستنزاف التي تتعرض لها الأقليات في المنطقة.

وينص مشروع الميثاق على أن يحيل مجلس الأمن الجرائم التي ارتكبها داعش إلى المحكمة الجنائية الدولية، وعلى وضع برامج لإعادة المهجرين من أبناء الأقليات المسيحية والأيزيدية إلى ديارهم، وتأمين حماية لهم.

وتشير الاحصائيات إلى أن عدد المسيحيين في العراق بلغ قرابة 1.4 مليون مواطن عام 1987، لم يبق منهم اليوم سوى 400 ألف، جراء عمليات الاستهداف والتهجير في السنوات الماضية.

وفي سورية، اختطف عناصر من تنظيم داعش 220 آشوريا في الحسكة في شباط/ فبراير الماضي. وأفادت شخصيات آشورية بأن سيطرة التنظيم المتشدد على قرى مسيحية شمال البلاد، أجبرت مئات العائلات الآشورية في البلاد على مغادرة منازلها خشية تعرضها لهجمات على يد داعش وجماعات إسلامية متشددة أخرى.

وتأتي المبادرة الفرنسية إثر مبادرة أطلقها المؤرخ جاك جوليار والكاتب جان دورميسون مطلع آذار/مارس وحذرا فيها من عملية تطهير إثني وثقافي يتعرض لها مسيحيو الشرق على يد المتشددين الإسلاميين.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG