Accessibility links

لم يدخلوا سورية بسبب حادث سير.. محاكمة أربعة 'جهاديين' في باريس


عناصر من الشرطة الفرنسية- أرشيف

عناصر من الشرطة الفرنسية- أرشيف

مثل أربعة فرنسيين بينهم امرأة الأربعاء في باريس، أمام القضاء بتهمة السعي للانضمام إلى الجهاديين، بعد محاولتهم التوجه إلى سورية في كانون الثاني/يناير 2015 بعد 10 أيام من الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و24 عاما، هم بلال تقي الذي أشار إليه الآخرون بلقب "أمير" وزوجته سهام العيدوني ومنصور لي وفيصل آيت مسعود، وهم من "تراب" في المنطقة الباريسية، مضيفة أن أمامهم حتى الخميس للرد أمام المحكمة على تهمة تشكيل عصابة إجرامية لارتكاب أعمال إرهابية في فرنسا ودول أوروبية وسورية في 2014 و2015.

وكان الأربعة قد توجهوا في 17 كانون الثاني/يناير 2015، بالسيارة إلى تركيا حيث كان في انتظارهم شخص يستعد لنقلهم إلى سورية قبل أن يتسبب حادث سير على بعد 400 كيلومتر من سورية بإفشال مخططهم، وذلك في وقت كانت فيه فرنسا لا تزال تحت صدمة الهجمات الجهادية ضد شارلي إيبدو ومتجر يهودي.

وقال رئيس المحكمة إن المتهمين الأربعة أقروا بعدما أبعدوا إلى فرنسا في الثالث من آذار/مارس العام الماضي، بأن "وجهتهم النهائية كانت سورية".

وروت سهام المحجبة أنها التقت مع بلال تقي في 2013، وتزوجته حسب الشريعة وأنجبت منه طفلا، وأنها أرادت الذهاب للعيش في الرقة بسورية، إذ قالت لها زوجة أخي بلال إن الحياة هناك آمنة.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG