Accessibility links

logo-print

فرنسا.. جدل حول قانون يسمح بـ'انتهاك' الخصوصية لمحاربة الإرهاب


جلسة خاصة في البرلمان الفرنسي - أرشيف

جلسة خاصة في البرلمان الفرنسي - أرشيف

بدأ مجلس النواب الفرنسي الثلاثاء دراسة مشروع قانون يتعلق بتعزيز دور أجهزة الاستخبارات في مراقبة شبكات الإنترنت، في سياق إجراءات مكافحة الإرهاب.

ودافع رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس، أثناء طرحه مشروع القانون أمام النواب، عن الإجراءات الجديدة للمشروع الجديد، محاولا طمأنة المتوجسين مما سيتضمنه القانون الجديد.

وقال إن "الانتقادات الموجهة للمشروع تتحدث عن العودة لنظام الشرطة السياسية، وهذه مجرد أكاذيب لا أساس لها من الصحة وادعاءات غير مسؤولة خاصة في وقت نواجه فيه تهديدات إرهابية".

وأضاف أن "وصف القانون بالخطير أمر يجافي الحقيقة".

وبينما كان رئيس الحكومة الفرنسية يدافع عن مشروع القانون أمام مجلس النواب، تظاهرت جمعيات حقوقية أمام البرلمان.

ورفع نشطاء حقوقيون خلال المظاهرات لافتات مناهضة للقانون تدين ما تعتقد أنه سيؤدي إلى التضييق على الحريات الشخصية في فرنسا.

يذكر أن مشروع القانون ينص على تشديد الرقابة والتنصت واستعمال صلاحيات الأجهزة الاستخباراتية للتجسس، ما سيطال أيضا الأفراد المقربين من المتهمين أو المشتبه فيهم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في باريس نبيلة الهادي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG