Accessibility links

logo-print

باريس تضع شروطا أمام الاستثمارات القطرية في فرنسا


هولاند خلال زيارته لقطر

هولاند خلال زيارته لقطر

قال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في الدوحة الأحد إن بلاده لا ترفض الاستثمارات القطرية لكنه أشار في الوقت ذاته إلى وجود "شروط وقواعد يجب احترامها".

وأضاف أثناء تفقده ورشة ضخمة تنفذها شركة بويغ الفرنسية العملاقة في الدوحة "نحن لا نرفض استثمارات القطريين في فرنسا لكننا نقول إن هناك شروطا يجب احترامها ومجالات ينبغي إبرازها كما أن هناك أيضا قواعد يجب فهمها".

وتابع هولاند "من صالح فرنسا أن تكون موجودة في هذه المنطقة والإفهام أن بإمكانها استقطاب الاستثمارات، لكن ثمة بعض الشروط".

وأشار في هذا السياق إلى استثمار بقيمة 50 مليون يورور في ضواحي باريس أرادت قطر إطلاقه عام 2011.

وقال "هذا ما أعلنت عنه قبل انتخابي. أقول إن الأفضل هو تأسيس صندوق استثماري مشترك برأسمال قطري فرنسي".

والصندوق برأسمال 300 مليون يورو شراكة بين صندوق الودائع الفرنسي وصندوق قطر السيادي هدفه مساعدة الشركات الفرنسية المتوسطة والصغيرة في الأحياء الفرنسية، بحسب هولاند.

وأضاف أمام منتدى اقتصادي في الدوحة أن "استثمارات قطر مرحب بها وبإمكانها تغطية جميع المجالات لكن الأولوية يجب أن تكون للصناعة والخدمات".

وخاطب هولاند القطريين قائلا إن "استثماراتكم يجب أن تكون عبر التعاون معنا في المكان الذي نختاره لاستقطابها".

واستثمرت قطر خلال خمس سنوات حوالى 12 مليار يورور في فرنسا خصوصا في قطاع العقارات الفاخرة والفنادق الفخمة فضلا عن الشركات الكبرى. وغالبا ما تثير هذه الاستثمارات الجدل.
XS
SM
MD
LG