Accessibility links

كازنوف يلتقي قادة إسلاميين لبحث إصلاح العلاقات بين المسلمين والدولة


وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف- أرشيف

وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف- أرشيف

بحث وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف الاثنين مع قادة المجتمع المسلم في فرنسا كيفية إصلاح العلاقات بين المسلمين والدولة، خاصة في ظل الجدل الذي دار مؤخرا في أعقاب المطالبة بمنع ارتداء لباس البحر (البوركيني) الذي يغطي جسد المرأة بالكامل.

وقال كازنوف الذي يتولى مسؤولية الحفاظ على علاقات طيبة مع الطوائف الإسلامية إنه يتطلع إلى بناء مؤسسات جديدة لهذه الغاية.

ووصف الاجتماع بأنه كان "جيدا للغاية" متوقعا إحراز تقدم خلال الأسابيع المقبلة فيما يتعلق ببناء مؤسسات جديدة وعلاقات جديدة بين المسلمين الفرنسيين والحكومة.

وكان وزير الداخلية الفرنسي قد سحب في الآونة الأخيرة مشروع قانون يحظر ارتداء البوركيني قدمه عدد من قادة اليمين.

وأكد عبد الله زكري، رئيس الرقابة ضد الإسلاموفوبيا في المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، أهمية إنهاء الجدل "الذي لا معنى له" حول البوركيني.

ورأى أن القضية تم "صبغها بصبغة سياسية لأهداف انتخابية في محاولة لكسب المزيد من الأصوات".

ورأى أيضا أن ما حدث في الآونة الأخيرة قد سهل عمل من يقومون بتجنيد الشبان المسلمين في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

المصدر: "راديو سوا"

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG