Accessibility links

logo-print

فرنسا تمنح أميركيين أحبطوا هجوما محتملا بباريس وسام الشرف


هولاند يكرم الأميركيين والبريطاني

هولاند يكرم الأميركيين والبريطاني

منحت فرنسا الاثنين، ثلاثة أميركيين وبريطانيا وسام الشرف، لدورهم في احباط هجوم إرهابي محتمل داخل قطار تاليس الذي كان متجها من أمستردام إلى باريس الجمعة.

وقلد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليك سكارلاتوس وسبنسر ستون وانثوني سادلر، والبريطاني كريس نورمان، الأوسمة. وقال خلال حفل أقيم في قصر الإليزيه بهذه المناسبة، إن تدخل الرجال الأربعة، جنب وقوع "مجزرة"، وأردف مخاطبا إياهم "لقد أثبتم لنا أنه في مواجهة الإرهاب، لدينا القوة للتصدي له. لقد وجهتهم بشجاعتكم رسالة تضامن وأمل".

جدير بالذكر أن الوسام هو أعلى الأوسمة التي تمنح في فرنسا للقادة المتميزين والإنجازات الكبيرة منذ 1802.

وتمكن الأميركيون الثلاثة الذين كانوا في إجازة، وهما الجنديان سكارلاتوس وستون وصديقهم الطالب سادلر، مع رجل الأعمال البريطاني نورمان، من التصدي للمسلح أيوب الخزاني وتثبيته أرضا، بعد أن شرع الأخير بإطلاق نار من بندقية كلاشينكوف.

وفي هذه الأثناء يواصل المحققون الاثنين استجواب مطلق النار المعروف لدى أجهزة الأمن في أربع دول أوروبية (فرنسا وإسبانيا وألمانيا وبلجيكا) باعتباره متطرفا دينيا. ونفى الخزاني، وهو مغربي الجنسية ويبلغ من العمر 25 عاما، ضلوعه في أي عمل إرهابي، وقال للمحققين إنه كان يخطط للسطو على القطار.

ووصف محمد الخزاني والد المتهم والذي يقيم في إسبانيا ولم يتحدث مع إبنه منذ أكثر من عام، نجله بأنه "شاب جيد". وقال لصحيفة تلغراف البريطانية "إنه لا يتحدث في السياسة أبدا، يتحدث فقط عن كرة القدم والصيد".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG