Accessibility links

logo-print

فرنسا تستبعد مشاركة إيران في محادثات بشأن سورية


وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

استبعد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مشاركة إيران في مؤتمر مقترح لإحلال السلام في سورية قائلا إن "طهران متورطة في الصراع ولا ترغب في السلام".

ومن المقرر أن يلتقي فابيوس وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأميركي جون كيري غدا الاثنين لبحث كيفية دفع الرئيس السوري بشار الأسد والمعارضة السورية للمشاركة في المحادثات التي ستجرى في جنيف.

وقال فابيوس الذي كان يتحدث على متن طائرة في طريقه إلى أبوظبي في الإمارات إنه "لا توجد عصا سحرية لدفع الأطراف المتحاربة إلى طاولة التفاوض حتى بالرغم من موافقة حكومة الأسد‭ ‬فيما يبدو على الحضور".

وأكدت روسيا على ضرورة مشاركة إيران في المؤتمر الذي اقترحته موسكو وواشنطن وقد يعقد في الأسابيع القليلة القادمة.

لكن فابيوس قال إن "وجود إيران في سورية من خلال ضباط يقومون بالإشراف على العمليات ومن خلال حزب الله اللبناني الموالي لها يوضح أنه لا مكان لطهران على طاولة المفاوضات".

ومضى يقول "نعم الروس يريدون مشاركة إيران في مؤتمر جنيف ولكننا نعارض لأن إيران لا تسعى لحل سياسي بل على العكس أقحموا أنفسهم مباشرة في تلك المعركة".

وتنفي إيران وجود قوات لها في سورية تدعم الجيش النظامي منددة بهذه الاتهامات، لكنها تؤكد في الوقت ذاته دعمها لموقف الرئيس بشار الأسد وترفض المطالب الداعية إلى تنحيه عن منصبه.
XS
SM
MD
LG