Accessibility links

logo-print

هولاند: فرنسا ستعزز الدعم العسكري للأكراد


الرئيس الفرنسي ورئيس اقليم كردستان العراق

الرئيس الفرنسي ورئيس اقليم كردستان العراق

تعهد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الجمعة، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني، بأن تعزز بلاده الدعم العسكري الذي تقدمه للقوات الكردية من أجل مواجهة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأكد هولاند أن الدعم العسكري مكن من "قلب موازين القوى على الأرض"، مشيدا بحسن استعمال الأكراد للسلاح المقدم لهم.

ورحب الرئيس الفرنسي من جهة أخرى بالمساعدة الانسانية التي قدمها إقليم كردستان للنازحين الفارين من داعش.

وفي هذا الإطار، أعلن هولاند إقامة "جسر إنساني فعلي" للاجئين العراقيين.

وأضاف "سنواصل مع أوروبا مساعدتنا للاجئين. سنقيم جسرا إنسانيا فعليا وسنتعامل أيضا مع الحالات الأكثر إيلاما لعائلات تربطها علاقات بفرنسا وتريد المجيء لوقت معين للجوء لدى أقربائها".

وأوضح هولاند أن وزارة الخارجية الفرنسية حددت معايير بسيطة تقوم فقط على العلاقة مع فرنسا.

وكان الرئيس الفرنسي التقى في وقت سابق اللاجئين المسيحيين في أربيل،كبرى مدن اقليم كردستان، حيث لجأ مئات آلاف العراقيين هربا من هجوم داعش.

وقال رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني إن الدعم الذي تقدمه فرنسا والدول الصديقة مكنت قوات البشمركة من التقدم وتحقيق انتصارات على الأرض.

تحديث (16:10 تغ)

وصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الجمعة إلى بغداد لتأكيد دعمه للحكومة العراقية الجديدة، في سياق الجهود الدولية المبذولة للتصدي لتنظيم الدولة الاسلامية داعش الناشط في العراق وسورية.

وقال هولاند خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره العراقي "حرصت على أن أكون حاضرا اليوم هنا في بغداد لتأكيد دعم فرنسا وتضامنها" مع الحكومة العراقية الجديدة التي "تشكلت بطريقة ديمقراطية وتمكنت من جمع كل مكونات الشعب العراقي".

وكشف هولاند للصحافيين في بداية زيارة تستغرق يوما واحدا اجتمع خلالها مع الرئيس العراقي فؤاد معصوم وشخصيات عراقية أخرى بارزة أنه سيناقش المساعدات الإنسانية والدعم العسكري للعراق في مواجهة تنظيم داعش قبل اجتماع يعقد في باريس الاثنين لبحث سبل التصدي للتنظيم المتشدد.

وأضاف الرئيس الفرنسي أن "الهدف هو تنسيق المساعدات والدعم والتحرك من أجل وحدة العراق وضد هذه الجماعة الإرهابية."

وقالت فرنسا إنها ستشارك في عمل عسكري ضد مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق في إطار تحالف تشكله الولايات المتحدة.

ويستضيف هولاند محادثات في باريس يوم الاثنين تسعى خلالها قوى إقليمية ودولية لتنسيق دعم العراق في المعركة ضد متشددي داعش الذين سيطروا على الأجزاء الشمالية من البلاد.

وتهدف الحكومة الفرنسية من مؤتمر باريس إلى وقف تمويل تنظيم الدولة الإسلامية ومنع تجنيد متطوعين له وتعزيز السيطرة على الحدود وتدريب الجيش العراقي.

ومن المقرر أن يزور هولاند أربيل عاصمة إقليم كردستان المتمتع بالحكم الذاتي في وقت لاحق يوم الجمعة حيث يقدم مساعدات إنسانية أغلبها خيام وأدوات تتعلق بالصحة العامة.

وقال أحد مساعدي هولاند إن باريس تريد إظهار أن دعم العراق ليس مقتصرا على العمل العسكري وذلك بعد أن كشف الرئيس الأميركي باراك أوباما هذا الأسبوع عن خطط موسعة لحملة على متشددي الدولة الإسلامية.

بغداد تتهم دولا إقيليمية بتمويل داعش

وفي المؤتمر الصحافي للرئيس الفرنسي مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اتهم هذا الأخير دولا إقليمية لم يسمها بتمويل تنظيم الدولة الإسلامية، داعيا إياها إلى التوقف الفوري عن تأمين هذا التمويل.

وأكد العبادي أن بعض دول جوار العراق تساعد عناصر داعش على تهريب النفط العراقي لتمويل التنظيم:

ودعا رئيس الوزراء العراقي المجتمع الدولي إلى وقف الإرهاب القادم من سورية إلى العراق:

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة 'راديو سوا' في بغداد رنا العزاوي:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG