Accessibility links

فرنسا: تهديدات #داعش لا تخيفنا


رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس-أرشيف

رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس-أرشيف

أكدت فرنسا أن الدعوة التي وجهها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" إلى المسلمين لقتل رعايا دول مشاركة في التحالف الدولي ضده، لا تخيفها فيما تحاول الدول الغربية منع تجدد هجمات إرهابية على أراضيها.

وكان تنظيم داعش قد دعا أنصاره المتشددين إلى قتل المدنيين وخصوصا الأميركيين والفرنسيين والبلدان المشاركة في التحالف الدولي الذي تم تشكيله في الفترة الأخيرة لمحاربة التنظيم على أرض العراق وسورية.

خطف فرنسي في الجزائر

من جهة أخرى، أعلنت مجموعة مرتبطة بداعش تبنيها عملية خطف مواطن فرنسي في الجزائر الإثنين، وقد ردت وزارة الخارجية الفرنسية أنه لا يمكنها على الفور تأكيد مصداقية الفيديو الذي يظهر فيه الفرنسي المختطف يدعو فيه الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى وقف تدخل بلاده في العراق.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن خاطفي المواطن الفرنسي في الجزائر يهددون بقتله في حال شن غارات جوية فرنسية جديدة في العراق.

وأكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن "لا شيء سيردع الحكومة عن تصميمها" على التصدي لداعش.

وأضاف قائلا إن "الإمكانات التي تستخدم اليوم تهدف إلى الرد على هذا التهديد ولا شيء سيدفعنا الى التراجع عن تصميمنا" وخصوصا التهديدات التي تطال الأوروبيين والفرنسيين في مواجهة "منظمة تستخدم الرعب".

وقالت الباحثة في معهد كيليام في لندن ارين ماري سالتمان، من جهتها "هذه ليست المرة الأولى التي تدعو فيها منظمة إرهابية إلى إرهاب من الداخل".

وأوضحت أن "تنظيم القاعدة ومجموعات مرتبطة به سبق أن دعوا إلى شن هجمات إرهابية، لكن التكتيك مختلف بالنسبة لداعش الذي حاول حتى الآن حمل مقاتلين أجانب على الانضمام إلى صفوفه".

حالة تأهب في أوروبا وأميركا

ووضعت هذه التهديدات أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا في حالة تأهب قصوى بسبب المخاوف من عودة آلاف المقاتلين الذين شاركوا في المعارك إلى جانب الدولة الإسلامية في العراق وسورية إلى بلدانهم وشن هجمات فيها.

وفي سياق متصل، طالبت وزارة الخارجية الفرنسية الفرنسيين المقيمين في نحو 30 دولة أو مضطرين إلى التوجه إليها بتوخي "أقصى درجات الحذر" بعد تهديد داعش باستهداف الرعايا الغربيين ولا سيما الفرنسيين منهم بعد خطف مواطن فرنسي في تيزي أوزو شرق الجزائر.

وأرسلت الوزارة تعليماتها لإبلاغ الفرنسيين المقيمين في هذه الدول أو المترددين عليها وخاصة في المغرب العربي والشرق الأوسط وإفريقيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG