Accessibility links

مظاهرات تجتاح المدن الفرنسية ضد تعديل قانون العمل


أعضاء نقابة العمال ومؤيدون لهم يشاركون في التظاهرات في باريس الأربعاء.

أعضاء نقابة العمال ومؤيدون لهم يشاركون في التظاهرات في باريس الأربعاء.

شهدت باريس ومناطق أخرى في فرنسا الأربعاء إضرابا واسعا تلبية لدعوة من النقابات العمالية، شارك فيه آلاف الموظفين والطلبة احتجاجا على مقترح لتعديل قانون العمل، تقول الحكومة إنه يهدف إلى استحداث فرص عمل جديدة.

ويعتبر المشاركون في الاحتجاجات أن المقترح يشكل "تراجعا تاريخيا"، ويأملون في ثني الحكومة الاشتراكية عن اعتماده قبل سنة من الانتخابات الرئاسية.

في المقابل، أشار رئيس الدولة فرانسوا هولاند خلال جلسة مجلس الوزراء الأربعاء، إلى أن فرنسا تريد "الحفاظ على نموذجها الاجتماعي" لكن "من خلال تكييفه".

وقال: "من الضروري الاستماع إلى المطالب" و "أن نكون منفتحين على الحوار".

وأنهى رئيس الوزراء مانويل فالس الأربعاء مشاوراته مع الشركاء الاجتماعيين، قبل جلسة عامة الاثنين المقبل "لإعادة" نص مشروع القانون الذي يمكن مراجعته وتصحيحه.

وترافقت الاحتجاجات مع إضراب في قطاع النقل بالسكك الحديد للمطالبة بتحسين الأجور.

التفاصيل في تقرير مراسلة راديو سوا في باريس نبيلة الهادي:

أعضاء نقابة العمال ومؤيدون لهم يشاركون في التظاهرات في باريس الأربعاء

أعضاء نقابة العمال ومؤيدون لهم يشاركون في التظاهرات في باريس الأربعاء

متظاهرون في نانت غرب فرنسا

متظاهرون في نانت غرب فرنسا

جانب من مظاهرات في ليون الفرنسية

جانب من مظاهرات في ليون الفرنسية

طلاب مشاركون في الاحتجاجات

طلاب مشاركون في الاحتجاجات

المصدر: راديو سوا، وكالات

XS
SM
MD
LG