Accessibility links

فرنسا.. المشتبه فيه بهجوم ليون يقر بقطع رأس رب عمله


استنفار أمني قرب موقع الهجوم

استنفار أمني قرب موقع الهجوم

أفاد مسؤول فرنسي بأن المشتبه فيه بقضية قتل شخص ومحاولة تفجير مصنع للغاز في ليون الجمعة، أقر الأحد بارتكابه الفعل.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر الذي وصفته بأنه مطلع على الملف، بأن ياسين صالحي، الذي اعتقلته السلطات الجمعة، بدأ مساء السبت بالإجابة على أسئلة المحققين بعد أن كان ملتزما الصمت.

وكانت السلطات قد اتهمت صالحي باقتحام مصنع الغاز الذي يعمل فيه، بسيارته بغية تفجيره، وقطع رأس مديره الذي كان يبلغ من العمر 54 عاما. وعثرت السلطات على رأس الضحية وعليه كتابات باللغة العربية.

وكانت مصادر قريبة من الملف قد أكدت السبت أن صالحي أرسل صورة "سيلفي" مع رأس ضحيته إلى وجهة غير محددة.

ووصفت باريس الهجوم بأنه ذو طبيعة إرهابية. ويسعى المحققون في فرنسا إلى معرفة ما إذا كان المشتبه فيه قد تحرك منفردا أو بالتواطؤ مع شركاء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG