Accessibility links

الرئيس الفرنسي يستبعد التدخل عسكريا في سورية


الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند. أرشيف

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند. أرشيف

استبعد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند يوم الخميس القيام بأي عمل عسكري ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية، لكنه أكد أن بلاده ستبدأ في أقرب وقت توجيه ضربات جوية لدعم القوات الحكومية والكردية في العراق.

وقال في مؤتمر صحافي "قررت الرد بالإيجاب على طلب السلطات العراقية تقديم دعم جوي، لن نذهب إلى أبعد من ذلك. لن تكون هناك قوات برية، ولكننا سنتدخل في العراق فقط".

وردا على سؤال حول موعد بدء الضربات الجوية الفرنسية، قال هولاند "سنبدأ بمجرد أن تحدد الأهداف وهذا يعني أننا سنبدأ خلال وقت قصير".

وأضاف أنه سيكون هناك دعما جويا لحماية الجنود العراقيين وقوات البيشمركة الكردية لتقليل وإضعاف التنظيم.

وقال هولاند إن باريس لم تطلب المشاركة في الضربات في سورية، مشيرا في ذلك إلى مصاعب قانونية وعسكرية.

وحذر من أن بلاده تخشى من أن تفيد الضربات التي توجه إلى أهداف داعش هناك الرئيس السوري.

وقال في هذا الصدد "لا يمكننا رغم وجود هذه الجماعة الارهابية، القيام بأي عمل يساعد نظام الدكتاتور بشار الأسد. كما أننا مدركون لجوانب القانون الدولي. في العراق، وجهت السلطات العراقية الدعوة لنا لتقديم المساعدة، لكن في سورية لم توجه لنا دعوة".

في غضون ذلك، أشاد وزير الخارجية الأميركي جون كيري بالتأييد العربي الذي حصلت عليه واشنطن لحشد تحالف دولي عريض لمواجهة داعش.

وأوضح كيري، أثناء إفادته أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، أن التأييد العربي الذي نتج عن اجتماع جدة لدعم استراتيجية الرئيس أوباما هو "تأييد ضخم".

وأشار إلى "التقاء مصالح وشراكات غريبة بين روسيا وإيران والنظام السوري" ضد التنظيم.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من واشنطن سمير نادر:

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG