Accessibility links

رسميا.. اتهام صحفيين فرنسيين بـ'ابتزاز' ملك المغرب


 الصحافيان إريك لوران (يمين) وكاترين غراسيه (يسار)

الصحافيان إريك لوران (يمين) وكاترين غراسيه (يسار)

وجه الادعاء العام الفرنسي رسميا، ليل الجمعة السبت، تهمة "الابتزاز" إلى صحفيين فرنسيين يتهمها المغرب بمحاولة استفزاز الملك محمد السادس ومطالبته بدفع مبلغ ثلاثة ملايين يورو، مقابل التخلي عن نشر كتاب حوله.

وأكد مصدر قضائي لوكالة الصحافة الفرنسية توجيه الاتهام للصحافيين.

ويوجد الصحافيان إريك لوران وكاترين غراسيه حاليا في حالة سراح بعد أن دفعا كفالة مالية، لكن يحظر عليهما الاتصال ببعضهما أو ربط صلات مع أي جهة لها صلة بلمف الكتاب، الذي يعتقد أنه يتضمن معلومات مسيئة للعاهل المغربي.

وأوقف الصحافيان، مساء الخميس، الماضي لدى خروجهما من لقاء مع ممثل لملك المغرب في باريس وتسلم خلاله كل منهما مبلغ 40 ألف يورو، حسب مصادر مقربة من الملف.

واتهم محامي الصحافية كاترين غراسييه المغرب بمحاولة تصفية حسابات مع موكلته، لكنه أقر بوجود "صفقة مالية" ووقوع غراسيه في "الفخ".

وحسب إحدى دور النشر الفرنسية فإن الكتاب من المفترض أن يصدر مطلع العام المقبل.

المصدر: وكالات/ صحف فرنسية

XS
SM
MD
LG