Accessibility links

logo-print

مجلس مسلمي فرنسا يدين نشر رسوم مهينة للنبي


مظاهرات في تونس ضد الفيلم المسيء للإسلام ، أرشيف

مظاهرات في تونس ضد الفيلم المسيء للإسلام ، أرشيف

أعرب رئيس مجلس مسلمي فرنسا محمد موسوي الثلاثاء عن عميق صدمته إزاء قرار مجلة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة نشر رسوم مهينة للنبي محمد في عددها الذي يصدر الأربعاء.

وقال رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، الهيئة التي تمثل الدين الإسلامي أمام السلطات العامة في فرنسا، في بيان إنه يدين "بأشد العبارات هذا التصرف الجديد المعادي للإسلام" و"يوجه نداء ملحا إلى مسلمي فرنسا يناشدهم فيه عدم الانجرار وراء الاستفزاز".

وأضاف البيان أن "المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية وإذ يؤكد على تعلقه العميق بحرية التعبير فأنه يعرب عن قلقه العميق إزاء هذا العمل اللامسؤول الذي وفي ظل أوضاع بالغة التوتر، يهدد بتفاقم التوترات وإثارة ردود فعل سلبية".

وأكد البيان أن "ليس هناك ما يمكن أن يبرر الإهانة وبث الحقد".
ندين بأشد العبارات هذا التصرف الجديد المعادي للإسلام


وصدر البيان إثر إعلان مدير تحرير "شارلي ايبدو" ستيفان شاربونييه الشهير بـ"شارب" أن المجلة الأسبوعية الساخرة ستنشر في عددها الذي يصدر الأربعاء رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.

وقال مدير المجلة ردا على سؤال لقناة آي-تيلي إن هذه الرسوم "قد تصدم الذين يريدون أن يصدموا عبر قراءة صحيفة لا يقرأونها على الإطلاق".

واعتبر أن الرسوم التي ستنشر في صفحة داخلية وفي الصفحة الأخيرة ليست مستفزة أكثر من العادة، على حد قوله.

وأضاف "هل حرية الصحافة استفزاز؟".

ونشر الموقع الالكتروني للمجلة صورة غلاف العدد الجديد وعليه رسم كاريكاتوري موقع باسم "شارب"، يصور فيه رجلا مسلما جالسا على كرسي نقال يجره رجل يهودي متشدد، وقد حمل الرسم الساخر عنوان "ذي انتاتشيبلز 2" (الذين لا يمسون) في استعارة لعنوان فيلم هوليودي شهير.

وتنشر المجلة في الصفحات الداخلية رسوما كاريكاتورية تصور فيها النبي محمد.

وكانت مظاهرات غاضبة اجتاحت العالم العربي والإسلامي احتجاجا على فيلم "براءة المسلمين" الذي يتعرض بسخرية لحياة النبي محمد.
XS
SM
MD
LG