Accessibility links

20 دولة تتعهد بمضاعفة استثماراتها في الطاقة النظيفة


أوباما يلتقي مشاركين في قمة المناخ

أوباما يلتقي مشاركين في قمة المناخ

تعهدت 20 دولة بينها الولايات المتحدة وفرنسا بمضاعفة استثماراتها في "الطاقات النظيفة"، وفقا للبيت الأبيض، بينما افتتح في باريس مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ الذي يستمر حتى 11 كانون الأول/ ديسمبر.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إن 20 دولة تمثل 80 في المئة من الموازنة العالمية المخصصة للبحث والتطوير في مجال مصادر الطاقة النظيفة قررت إطلاق "مهمة الابتكار" التي تقوم على مضاعفة استثماراتها في هذا المجال خلال خمس سنوات.

وأضافت أن هذه الأموال الإضافية ستتيح تطوير "تكنولوجيات جديدة سترسم للطاقة مستقبلا يجمع بين النظافة والسعر المعقول والأمان".

وأكدت واشنطن أن عددا من كبار الدول المستهلكة للطاقة مثل الصين والهند والبرازيل هي من ضمن موقعي هذا التعهد الذي سيتيح تسريع الابتكار وتحقيق هدف ألا يتعدى ارتفاع حرارة الكوكب درجتين مئويتين بالمقارنة مع ما كانت عليه قبل الثورة الصناعية.

وقال الرئيس باراك أوباما الاثنين في باريس إن "مساعدة الدول النامية على تجاوز مرحلة التنمية الملوثة أمر حيوي".

وأضاف أن "هذه القفزة إلى الأمام ستتطلب جهودا من القطاع الخاص. ولهذا نعلن اليوم" عن هذه المبادرة.

وأوضح الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن "الدول التي ستنضم إلى هذا التعهد يجب أن تلتزم بمضاعفة ميزانيتها المخصصة للبحث وتنمية الطاقات النظيفة من الآن وحتى 2020. وفرنسا ستتخذ هذا القرار".

رئيس الوزراء الهندي ناريندو مودي أشاد، من جانبه، بهذه المبادرة "التي ستجمع بين مسؤولية الحكومات والقدرة على الابتكار لدى القطاع الخاص".

والدول المشاركة في هذه المبادرة هي أستراليا والبرازيل وكندا وتشيلي والصين والدنمارك وفرنسا وألمانيا والهند وإندونيسيا وإيطاليا واليابان وكوريا الجنوبية والمكسيك والنروج والسعودية والسويد والإمارات وبريطانيا والولايات المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG