Accessibility links

دورة أولى لاختيار مرشح اليمين للرئاسيات الفرنسية


تجمع انتخابي في باريس

تجمع انتخابي في باريس

ينظم اليمين الفرنسي الأحد دورة أولى من الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشحه إلى الاقتراع الرئاسي، يتنافس فيها سبعة مرشحين أبرزهم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي والرئيسان السابقان للحكومة آلان جوبيه وفرنسوا فيون.

وبعد معرفة الفائزين في هذا التصويت، سيعلن كل من المرشحين الآخرين دعمه لأحدهما للدورة الثاني المقرر إجراؤها الأحد المقبل.

وبينما تخضع فرنسا لحالة الطوارئ منذ هجمات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 التي أسفرت عن سقوط 130 قتيلا في باريس وضاحيتها، قالت الحكومة إنها اتخذت "كل الإجراءات الضرورية لضمان حسن سير" الاقتراع بدءا من مرور دوريات بالقرب من مراكز التصويت.

وبقي رئيس بلدية بوردو آلان جوبيه (71 عاما) لأشهر في الطليعة في استطلاعات الرأي مركزا على الرفض الذي يواجهه فرنسوا هولاند وكذلك خصمه نيكولا ساركوزي.

أما ساركوزي، فقد تمكن من إعادة تعبئة مؤيديه عبر تقديم نفسه على أنه "المدافع عن الأغلبية الصامتة" وخطاب يميني حول السلطة والهجرة والهوية الوطنية.

ويحمل فيون برنامجا ليبراليا جدا على الصعيد الاقتصادي ومحافظا في قضايا المجتمع. وقد تقدم بشكل واضح في استطلاعات الرأي الأخيرة.

وسمحت المناظرات التلفزيونية الثلاث التي نظمت في تشرين الثاني/نوفمبر بين مرشحي اليمين السبعة (ستة رجال وامرأة)، ببروز فرنسوا فيون رئيس الوزراء في عهد ساركوزي.

ويشير آخر استطلاع للرأي نشر مع انتهاء الحملة مساء الجمعة إلى أن فيون سيتصدر الاقتراع بـ30 في المئة من نوايا التصويت، مقابل 29 في المئة لكل من منافسيه الاثنين الرئيسيين.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG