Accessibility links

فرنسا.. اليمين يختار فيون مرشحا لانتخابات الرئاسة 2017


فرنسوا فيون بين مؤيديه_ارشيف

فرنسوا فيون بين مؤيديه_ارشيف

كشفت نتائج جزئية صدرت الأحد فوز فرنسوا فيون بفارق كبير في الانتخابات التمهيدية لليمين الفرنسي لاختيار مرشحه للانتخابات الرئاسية عام 2017.

وأشاد فيون بفوزه الساحق، وشكر الناخبين الذين وجدوا في نهجه "القيم الفرنسية التي يتمسكون بها"، معتبرا أن "اليسار هو الفشل، واليمين المتطرف هو الإفلاس".

ونال فيون، رئيس الوزراء في عهد نيكولا ساركوزي نسبة 69.5 بالمئة من الأصوات في الجولة الثانية، مقابل 30.5 بالمئة لمنافسه رئيس الوزراء الأسبق آلان جوبيه، وفقا لنتائج 2121 مكتب اقتراع من أصل 10228.

وسارع جوبيه إلى الإقرار بهزيمته وهنأ فيون على "فوزه الكبير" متمنيا له "حظا طيبا" في حملته الانتخابية الرئاسية مؤكدا تقديم الدعم له.

وكان فيون الذي يهوى سباق السيارات قد أزاح "رئيسه" السابق نيكولا ساركوزي في الجولة الأولى الأحد الماضي.

تحديث: 20:50 تغ

يختار اليمين الفرنسي الأحد مرشحه للانتخابات الرئاسية بين رئيسي وزراء سابقين هما فرنسوا فيون الأوفر حظا وآلان جوبيه، فيما تشير التقديرات إلى أن الفائز سيكون في موقع قوة ليصل إلى الإليزيه في 2017.

ويعتبر فيون الذي حقق فوزا مفاجئا في الدورة الأولى من انتخابات اليمين التمهيدية ليبراليا مؤيدا للحلول الصادمة من أجل تقليص دور الدولة في الاقتصاد ويتبنى برنامجا اجتماعيا محافظا.

أما جوبيه وهو أكثر اعتدالا فيدعو إلى "إصلاحات في العمق" من دون صدمات.

واستقطبت الانتخابات التمهيدية الفرنسية للتيار اليميني أعدادا كبيرة من الناخبين من خارج صفوف أحزاب اليمين إذ شارك نحو 4.3 ملايين شخص في الدورة الأولى الأحد الماضي وتابع أكثر من ثمانية ملايين مشاهد المناظرة الأخيرة بين المرشحين مساء الخميس.

وفاز فيون البالغ من العمر 62 عاما بفارق كبير في الدورة الأولى بحصوله على 44 في المئة من الأصوات رغم أن فرصته ظلت لفترة طويلة تعتبر ضئيلة، ما أدى إلى إعادة خلط الأدوار بعد أن كان الجميع يتوقع أن تدور المنافسة بين الرئيس السابق نيكولا ساركوزي وجوبيه البالغ من العمر 71 عاما.

بينما حصل جوبيه على 28 في المئة من الأصوات بعد أن كان يتقدم استطلاعات الرأي وبذلك خرج ساركوزي البالغ من العمر 61 عاما من السباق إلى غير رجعة.

ورغم تقدمه في استطلاعات الرأي حرص فيون على القول إن الأمر لم يحسم بعد.

والانتخابات التمهيدية لليمين مفتوحة أمام الجميع إذ شارك كثيرون من ناخبي اليسار الذين أرادوا إقصاء ساركوزي في الدورة الأولى.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG