Accessibility links

logo-print

محادثات فرنسية روسية لتنسيق العمليات العسكرية في سورية


الرئيسان الفرنسي فرنسوا هولاند (يمين) والروسي فلاديمير بوتين

الرئيسان الفرنسي فرنسوا هولاند (يمين) والروسي فلاديمير بوتين

استأنف الجيشان الفرنسي والروسي محادثاتهما الخميس بهدف تنسيق عملياتهما العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية، حسب ما أفادت به وزارة الدفاع الروسية.

وقالت الوزارة إن رئيسي أركان الجيوش الفرنسية والروسية، بيير دي فيلييه وفاليري غيراسيموف تبادلا في اتصال هاتفي التقييمات حول الوضع الحالي في سورية، عقب دعوات الرئيسيين الروسي والفرنسي إلى توحيد الجهود ضد التنظيم المتشدد.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أمر يوم الثلاثاء قواته البحرية في شرق المتوسط بالتعاون مع مجموعة السفن الفرنسية التي من المقرر أن تصل إلى تلك المنطقة يوم الجمعة.

روسيا: لنتوحد جميعا

ودعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس الدول التي تتصدى لتنظيم داعش في سورية والعراق إلى البقاء متحدة رغم الخلافات الأخرى.

وفي حديث للتلفزيون الروسي، أعرب لافروف عن أسفه من أن التقارب بين موسكو وعواصم دول غربية لم يحدث إلا بعد الهجمات الدموية التي شهدتها باريس.

الغارات

وفي سياق العمليات العسكرية الروسية، أوضحت وزارة الدفاع في بيان الخميس أن طيرانها نفذ سلسلة ثالثة من الغارات المكثفة استهدفت مجموعات مسلحة "غير شرعية" في الأراضي السورية.

وأوضح البيان أن الغارات دمرت ستة مواقع في محافظة الرقة ودير الزور، بينها مصافي نفط يستخدمها "الإرهابيون" ومخزن ذخيرة وورشة لصنع مدافع هاون.

واستهدف الجيش الروسي بـ12 صاروخا عابرا للقارات مواقع لداعش في محافظتي حلب وإدلب.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG