Accessibility links

تحذير فرنسي من 'ملاذ إرهابي' وفوضى سياسية بليبيا


وزير الدفاع الفرنسي جون ايف لودريان

وزير الدفاع الفرنسي جون ايف لودريان

أكد وزير الدفاع الفرنسي جون إيف لودريان أنه لا يجب القبول بوجود "معقل إرهابي" بليبيا، داعيا المجتمع الدولي إلى حشد جهوده للتعامل مع هذا الأمر.

وقال لودريان، في كلمة له أمام القوات الفرنسية المتمركزة في العاصمة التشادية نجامينا بمناسبة ليلة رأس السنة، إن ما يحدث في ليبيا قد يحولها إلى ملاذ إرهابي إثر الفوضى السياسية والأمنية في هذا البلد.

وشدد على أنه سيكون خطأ جسيما إن تعامل المجتمع الدولي بسلبية إزاء اتساع مثل تلك "البؤرة الإرهابية" في قلب المتوسط، داعيا كل الأطراف الفاعلة إلى التحرك و"ضرورة أن ينبع الحل بقدر الإمكان من الليبيين أنفسهم".

وتأتي تصريحات لودريان في الوقت الذي تطالب فيه دول عديدة في المنطقة بينها تشاد بتدخل عسكري دولي عاجل "بهدف التصدي للمجموعات المسلحة" في ليبيا ومنع تمددها باتجاه الجنوب.

وتنشر فرنسا ثلاثة آلاف رجل في منطقة الساحل والصحراء في إطار عملية برخان، يتصدون لتحركات ميليشيات مسلحة عبر الحدود وخصوصا تلك القادمة من ليبيا والتي تحاول إنشاء معاقل متشددة دائمة في الساحل.

وتواجه ليبيا خطر اندلاع حرب شاملة على خلفية أعمال العنف والصراع على السلطة بين المليشيات الإسلامية والقوات الحكومية، فيما بات الجنوب الليبي ملاذا للمسلحين الذين تم طردهم من مالي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG