Accessibility links

logo-print

فرنسا تدرب أطفالها على مواجهة الإرهاب


أحد الصفوف في مدرسة فرنسية بباريس

أحد الصفوف في مدرسة فرنسية بباريس

أعلنت السلطات الفرنسية الأربعاء إخضاع الأطفال ابتداء من عمر 14 عاما للتدريب على كيفية التصرف في مواجهة الهجمات الإرهابية المحتملة على مدارسهم، في قرار جديد سيكون نافذا اعتبارا من أيلول/سبتمبر، حسب ما أفادت به صحيفة التلغراف.

وبموجب القرار الجديد سيتعين على المدرسين القيام بتدريبات على حالات هجوم وهمية، وحماية الأماكن الأقل أمنا في المدرسة، كما سيعقدون اجتماعات مع أهالي الطلاب لشرح الإجراءات الجديدة.

أما الأطفال فسيتعلمون خطوات أساسية للمحافظة على حياتهم في حالات الخطر، في تدريبات تقام ثلاث مرات خلال السنة الدراسية، كما سترسل رسائل إنذار نصية إلى هواتفهم المحمولة في حال وقوع أي هجوم، وفق ما ذكرت الصحيفة.

وتعرضت مدارس في باريس للإخلاء عدة مرات خلال شهر كانون الثاني/يناير بسبب إنذارات بوجود متفجرات، تبين فيما بعد أنها كاذبة، بينما أقدم محمد مراح وهو متطرف ذو صلة بالقاعدة، على قتل ثلاثة أطفال ومعلمة خارج مدرسة يهودية جنوب غرب فرنسا في آذار/مارس عام 2012.

المصدر: التلغراف

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG