Accessibility links

باريس تسحب جوازات سفر من أشخاص كانوا متجهين نحو سورية


استنفار أمني في فرنسا بعد هجمات باريس

استنفار أمني في فرنسا بعد هجمات باريس

سحبت السلطات الفرنسية جوازات السفر من ستة فرنسيين كانوا على وشك التوجه إلى سورية، في سابقة هي الأولى منذ إقرار هذا الإجراء في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي ضمن قانون لمكافحة الإرهاب.

وأعلن مصدر الاثنين أن جوازات سفر الرجال الستة وبطاقات هوياتهم سحبت لفترة ستة أشهر قابلة للتجديد.

وأضاف المصدر أن السلطات الفرنسية تجري تحقيقات في حوالى 40 ملفا في الوقت الراهن.

وتسلم هؤلاء الفرنسيون الستة الذين أكدت أجهزة الاستخبارات أنهم سيتوجهون "بشكل آني" إلى سورية، إيصالات في مقابل جوازات سفرهم وهوياتهم.

والمنع الإداري من الخروج من البلاد مدرج في قانون مكافحة الإرهاب الذي أقر في تشرين الثاني/نوفمبر، وأحد أهدافه كبح حركة السفر إلى سورية لكنه لم يكن قد طبق بعد.

وردا على استيضاح يتعلق بأولى عمليات منع السفر صباح الاثنين، على هامش زيارة إلى معرض الزراعة في باريس، قال رئيس الوزراء مانويل فالس "ستجري عمليات منع أخرى".

ويشكل سفر المتشددين إلى مناطق القتال في العراق وسورية ومسألة عودتهم إلى فرنسا ومراقبتهم، مصدر قلق رئيسي لأجهزة مكافحة الإرهاب الفرنسية.

وكان رئيس الوزراء قد أكد في وقت سابق من الشهر الجاري أن الأجهزة المختصة أحصت حوالى 1400 فرنسي أو مقيم في فرنسا "هم على علاقة بهذه الشبكات".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG