Accessibility links

خلافا لموقف باريس.. مارياني يعود إلى دمشق


النائب مارياني يتحدث إلى الإعلام خلال زيارة له إلى سورية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي

النائب مارياني يتحدث إلى الإعلام خلال زيارة له إلى سورية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي

أعلن النائب الفرنسي تييري مارياني الجمعة، نيته زيارة سورية مع أربعة نواب آخرين من المعارضة، خلال عطلة نهاية الأسبوع بمناسبة عيد الفصح تعبيرا عن "التضامن مع مسيحيي الشرق".

ولم يستبعد مارياني، في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية، أن يلتقي الوفد الرئيس السوري بشار الأسد.

وأصدر هذا النائب عن حزب "الجمهوريين" اليميني بيانا قال فيه إن الوفد سيشارك في قداس عيد الفصح الأحد.

وتابع: "إضافة إلى اللقاءات الدينية والثقافية فإن هذه الزيارة ستكون مناسبة لإجراء لقاءات مع الوسط السياسي والاطلاع على الوضع العسكري في البلاد".

وأكد مارياني أنه أبلغ وزارة الخارجية الفرنسية بشأن الزيارة، وأعربت عن عدم تأييدها لها.

وكان مارياني قد التقى بالرئيس الأسد خلال زيارة لدمشق مع أربعة نواب آخرين، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وكررت باريس في أكثر من مناسبة أن الأسد لا يمكن أن يكون جزءا من أي حل للأزمة السورية، في حين اتهمه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بـ"استخدام الإسلاميين" المتشددين في النزاع القائم في البلاد للضغط على "المعارضة المعتدلة"، معتبرا ألا حل في سورية مع بقاء الأسد رئيسا.

ومن المقرر أن تستأنف محادثات السلام بين الحكومة السورية والمعارضة بإشراف الأمم المتحدة في التاسع من نيسان/أبريل المقبل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG