Accessibility links

القوات الفرنسية تغادر رسميا منطقة سوروبي الأفغانية


قوات فرنسية في قاعدة تورا سوروبي بمنطقة سوروبي

قوات فرنسية في قاعدة تورا سوروبي بمنطقة سوروبي

أفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن القوات الفرنسية غادرت رسميا اليوم الثلاثاء منطقة سوروبي قرب العاصمة الأفغانية كابل، في خطوة نحو انسحابها الكامل من أفغانستان المقرر بحلول نهاية 2013.

وكانت هيئة أركان الجيوش الفرنسية قد أعلنت أنه سيتم تخفيض عديد الجنود الفرنسيين في أفغانستان من أربعة آلاف جندي إلى حوالي 2950 مع نهاية أغسطس/آب المقبل وصولا إلى 1400 جندي في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2012.

وينص الجدول الزمني الذي أعلنه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على سحب حوالي ألفي عنصر من القوات المقاتلة بحلول نهاية 2012 أي قبل سنتين من التاريخ المقرر لسحب باقي قوات إيساف التابعة للحلف الأطلسي والتي تنتشر القوات الفرنسية في سياقها.

وبعد ذلك التاريخ سيبقى هناك 1400 جندي فرنسي لضمان سحب المعدات خلال عام 2013 ومواصلة تدريب الجيش والشرطة الأفغانيين اللذين سيضمنان أمن البلاد بعد انسحاب القوات الدولية.

يذكر أن سوروبي التي تم نقل المسؤوليات الأمنية فيها رسميا إلى القوات الأفغانية في منتصف إبريل/نيسان الماضي، إحدى نقاط الانتشار الثلاث الرئيسية لحوالي ثلاثة آلاف جندي فرنسي ما يزالون موجودين في أفغانستان، إلى جانب ولاية كابيسا المجاورة شمال شرق كابل.
XS
SM
MD
LG