Accessibility links

مشروع في البرلمان الفرنسي للاعتراف بفلسطين دولة


البرلمان الفرنسي

البرلمان الفرنسي

تصوت الجمعية الوطنية الفرنسية في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري على مشروع قدمه نواب من الأغلبية الاشتراكية، يطالب باريس بالاعتراف بدولة فلسطين.

وسيتم هذا التصويت قبل تصويت آخر في مجلس الشيوخ الفرنسي في 11 كانون الأول/ديسمبر بمبادرة من نواب شيوعيين، وهو غير ملزم، لكنه يرتدي رمزية بعد تصويت البرلمان البريطاني واعتراف السويد بدولة فلسطين.

ومشروع القرار الذي اقترحه نواب اشتراكيون لم يقدم رسميا بعد، لكن نسخة مؤقتة من النص تقول إن "الجمعية تدعو الحكومة الفرنسية إلى جعل الاعتراف بدولة فلسطين وسيلة للوصول إلى تسوية نهائية" للنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

لكن تل أبيب تعتبر أن مواقف المجتمع الدولي هذه تقوض فرص التوصل إلى اتفاق سلام طويل الأمد.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد قال السبت إن بلاده متمسكة بعمق بحل الدولتين، مضيفا أن الاعتراف الفرنسي بدولة فلسطين أمر بديهي وسيحدث في وقت ما.

وتابع فابيوس "السؤال هو متى وكيف؟ لأنه لا بد أن يكون هذا الاعتراف مفيدا للجهود المبذولة من أجل الخروج من المأزق والمساهمة في تسوية نهائية للنزاع".

ودعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي الجديدة فيديريكا موغيريني في اليوم نفسه إلى إقامة دولة فلسطينية، مؤكدة أنها ستناقش مع كل من الدول الأعضاء في الاتحاد اعترافا محتملا.

وقد اعترفت ثماني دول فقط حتى الآن من أعضاء الاتحاد الأوروبي بدولة فلسطين وكان آخرها السويد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG