Accessibility links

ترحيب فرنسي بالإعلان عن استئناف محادثات السلام في الشرق الأوسط


وزير الخارجية الأميركي جون كيري (يمين) ونظيره الفرنسي لوران فابيوس، أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري (يمين) ونظيره الفرنسي لوران فابيوس، أرشيف

رحبت فرنسا بالاتفاق الذي توصل إليه وزير الخارجية الأميركي جون كيري باستئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد توقفها لمدة حوالي ثلاث سنوات.

وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في بيان له إن "وزير الخارجية الأميركي جون كيري أبلغني ببنود الاتفاق المبدئي الذي توصل إليه لتوه من أجل استئناف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية. قلت له إننا نرحب بهذه الإمكانية".

وأشاد فابيوس بـ"الإحساس بالمسؤولية الذي أبدته السلطات الإسرائيلية والفلسطينية" مطالبا جميع الأطراف بالمضي قدما بإجراء هذه المفاوضات.

وأشار الوزير الفرنسي إلى أن "من مصلحة الجميع إنهاء الصراع من خلال إنشاء دولة فلسطينية قابلة للحياة وتتمتع بالسيادة وتعيش في سلام وأمن إلى جانب إسرائيل".

وكان وزير الخارجية الأميركي قد أعلن خلال مؤتمر صحافي عقده في العاصمة الأردنية عمان مساء الجمعة أنه تم التوصل إلى اتفاق يضع الأسس المبدئية لاستئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأن تلك الأسس في طور الإعداد.

وقال كيري إن الجانبين سيعقدان سلسلة اجتماعات مبدئية في واشنطن الأسبوع المقبل.

وبدورها، رحبت وزيرة العدل الإسرائيلية ورئيسة فريق المفاوضين الإسرائيليين تسيبي ليفني بالاتفاق، ومن المقرر أن تلتقي كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في واشنطن لبدء "محادثات أولية".
XS
SM
MD
LG