Accessibility links

أذربيجان تغلق مكتب 'أوروبا الحرة' وتعتقل صحافييها


إغلاق مكتب "أوروبا الحرة"

إغلاق مكتب "أوروبا الحرة"

داهمت السلطات الأذربيجانية الجمعة مكتب إذاعة "أوروبا الحرة" التي تمولها الولايات المتحدة وقامت بإغلاقه.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية لوكالة رويترز إنه يشعر بقلق عميق من التقارير التي تفيد بأن موظفي الإذاعة اعتقلوا في مكاتبهم في العاصمة باكو وتم التحقيق معهم وتفتيش المكاتب.

ودعا المسؤول، الذي لم تكشف الوكالة عن هويته، السلطات في أذربيجان إلى حماية حرية الإعلام.

ووصف رئيس تحرير إذاعة "أوروبا الحرة" نيناد بيجيك قرار السلطات بـ"الانتهاك الصارخ" للالتزام الدولية، وبأنه استمرار لعمليات التضييق التي تمارسها السلطات على الصحافة الحرة والمستقلة.

وقال في لقاء مع "راديو سوا" إن "الأمر يتعلق وبكل بساطة أنهم على استعداد لإسكات صوت جميع وسائل الإعلام مثل ما قاموا به مؤخرا بحق منظمات المجتمع المدني الأجنبية".

وأضاف أن السلطات اعتقلت منذ ثلاثة أسابيع الصحافية خديجة إسماعيل، التي قال إنها "معروفة بتحقيقاتها الصحافية في قضايا الرشوة المحيطة بالعائلة الحاكمة في البلاد".

وتعهد بيجيك بمواصلة العمل لدعم مواطني أذربيجان للوصول إلى المعلومات والتقارير بشكل حر.

وأدان رئيس مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني الأميركي جيف شيل قرار السلطات معتبرا أنه "غير مبرر ومحاولة من السلطات لتصعيد محاولات ترهيب الصحفيين المستقلين وقمع الإعلام الحر".

المصدر: رويترز و"راديو سوا"

XS
SM
MD
LG