Accessibility links

logo-print

رجال دين فرنسيون يطالبون الدول العربية بحماية مسيحيي الشرق


مسيحيو سورية يؤدون صلواتهم في كنيسة بدمشق. أرشيف

مسيحيو سورية يؤدون صلواتهم في كنيسة بدمشق. أرشيف

دعا رجال دين فرنسيون من العاصمة البحرينية المنامة الأربعاء الدول العربية إلى حماية مسيحيي الشرق من "الاضطهاد".

وقال باتريك كرم، عضو الوفد الذي يضم رجال دين وشخصيات مسيحية ومسلمة ويهودية، إنهم شددوا على دور الدول العربية في الدفاع عن المسيحيين في المنطقة وحمايتهم "من المجموعات المتشددة".

وأفاد العضو، وهو رئيس تنسيقية "مسيحيو الشرق في خطر"، بأن أعداد مسيحيي الشرق تناقصت من حوالي 20 في المئة إلى 8 في المئة حاليا، متوقعا أن تنخفض نسبتهم إلى 4 في المئة بحلول عام 2025.

وأبلغ وكالة الصحافة الفرنسية أنه اقترح إنشاء صندوق تموله الدول العربية لمساعدة اللاجئين المسيحيين خصوصا من سورية والعراق.

وأكد أن مبادرة ملك البحرين ببناء كاتدرائية هي "رسالة تسامح قوية" من شأنها "تشجيع" دول أخرى في المنطقة على إعادة النظر في موقفها من المسيحيين الذين يعيشون على أراضيها "ويمنعون من ممارسة شعائرهم الدينية."​

يذكر أن مجلس الأمن الدولي سيجتمع، بناء على طلب من فرنسا، نهاية الشهر الجاري لمناقشة "اضطهاد الأقليات" خصوصا مسيحيي الشرق المهددين من قبل تنظيم الدولة الاسلامية "داعش".

وكان مسلمو فرنسا، في وقت سابق من العام الماضي، قد أعربوا عن تضامنهم مع المسيحيين في العراق.

وشجب "تجمع مسلمي فرنسا" حملة استهداف مسيحيي العراق علي أيدي داعش، واصفا أعمال التنظيم بأنها جرائم ضد الإنسانية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG