Accessibility links

مجلة فرنسية تنشر كتابا عن الرسول.. حرية تعبير أم انتهاك لحرمة الأديان؟


 ستيفان شاربونييه رئيس تحرير المجلة الأسبوعية ومؤلف الكتاب

ستيفان شاربونييه رئيس تحرير المجلة الأسبوعية ومؤلف الكتاب

أطلقت مجلة تشارلي إبدو الفرنسية الساخرة الأربعاء كتابا للرسوم الكرتونية عن الرسول محمد يحمل عنوان "حياة محمد"، وصفته المجلة على موقعها الالكترونية بأنه كتاب "حلال".

وقالت المجلة إن الكتاب الذي طرح بسعر ستة يورو (ثمانية دولارات) تقريبا، هو عمل تربوي أنتج بعد كثير من البحث والتدقيق بمساعدة عالم اجتماع فرنسي- تونسي.

واستبعد ستيفان شاربونييه رئيس تحرير المجلة الأسبوعية ومؤلف الكتاب أن يثير الكتاب غضب المسلمين في العالم، وقال "لا اعتقد أن العقول المسلمة المتقدمة ستجد أي شيء مسيء"، خصوصا وأنه "سيرة أجازها الإسلام لأن مسلمين حرروه".

وأوضح أن فكرة الكتاب راودته عام 2006 عندما نشرت صحيفة دنماركية رسوما ساخرة عن النبي محمد، أعادت صحيفته نشرها وأثارت احتجاجات غاضبة في العالم الإسلامي.

ويحمل غلاف الكتاب صورة كرتونية للنبي محمد. لو كنت ترغب في رؤية صورة الغلاف، اضغط هنا.

وفي أول ردة فعل على الكتاب، ندد إبراهيم كالين، كبير مستشاري رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، بالكتاب معتبرا ان فيه استفزاز متعمد للمسلين.

وكتب إبراهيم كالين على حسابه في تويتر "أن تحويل حياة نبي الإسلامي إلى قصة مصورة هو بحد ذاته خطأ". وتابع "مهما قال مسؤولو شارلي ايبدو فهذا استفزاز".

وكانت مجلة تشارلي ايبدو قد نشرت عدة مرات رسوما كاريكاتورية عن النبي بمدعى الدفاع عن حرية التعبير، الأمر الذي أثار غضب الكثير من المسلمين الذين اعتبروا ذلك إهانة لدينهم.

وفي 2011 ألقيت قنبلة حارقة في مقر الصحيفة، فيما تعرض موقعها للقرصنة بعد أن نشرت عددا بعنوان "شريعة ايبدو" ضم عدة رسوم كاريكاتورية عن النبي.
XS
SM
MD
LG