Accessibility links

مصر والأزمة.. دراما الواقع بوجهي الملهاة والمأساة


سيدة من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي تقف أمام آليات شرطية وعسكرية خلال محاولة فض اعتصام رابعة العدوية

سيدة من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي تقف أمام آليات شرطية وعسكرية خلال محاولة فض اعتصام رابعة العدوية

كنز من الدراما حقيقية الأحداث، تقلبت بين وجهين: ملهاة ومأساة. هكذا كانت الحياة السياسية في مصر خلال الأعوام الثلاثة الماضية. دراما تمنح من يعالجها تلفزيونيا غنى الموضوع، لكنها تفرض عليه مسؤولية الارتقاء لمستوى الحدث.

على ذلك المستوى، جاء الفيلم الوثائقي (مصر والأزمة) ، الذي بث حصرياً على قناة الحرة الأحد الماضي (3 نوفمبر/تشرين الثاني) الساعة 9:10 مساء بتوقيت غرينتش.

(مصر والأزمة) حلقة في برنامج (في الواجهة)، حلقة مليئة بالأحداث المتسارعة، قد يجد المشاهد صعوبة في تصديق تفاصيلها، لولا أن هذه التفاصيل ملأت نشرات الأخبار خلال العامين الماضيين.


في الواجهة

في الواجهة "Frontline" برنامج من إنتاج قناة الخدمة الأميركية العامة بي بي إس PBS ، حلقاته سلسلة أفلام وثائقية تهتم بقضايا الساعة، وتعرضها من خلال تجارب إنسانية.

قدم هذا البرنامج منذ 1983، وعلى مدى 30 موسما، قضايا مثيرة للجدل بأسلوب صحافي متميز، يجمع بين نمطي التقارير الإخبارية عن الأحداث والشهادات التلفزيونية لشخصيات واكبت الحدث وصنعته. وبذلك يواكب البرنامج الأحداث العاجلة، ويسلط الضوء على الحقائق المخفية في الوقت ذاته.

تقارير من الشارع

ليس من العدل محاولة تلخيص المشهد السياسي المصري في ساعة تلفزيونية واحدة، لكن التركيز الإخباري على الحدث المصري خلال السنوات الثلاث السابقة أعفى البرنامج من مهمة شرح الكثير.

كان تشارلز سينوت ، المحرر المتجول والمؤسس المشارك لوكالة "غلوبال بوست" الإخبارية الدولية على الخطوط الأمامية في ثورة يناير/كانون الثاني 2011.

وفي هذا الوثائقي الخاص، جمع سينوت أهم التقارير والمقابلات التي أجراها في القاهرة خلال أحداث الثورة، مرورا بصعود الإخوان المسلمين للحكم، ومسيرات 30 يونيو/حزيران 2013، حتى القبض على الرئيس المعزول محمد مرسي.


صعود سريع وهبوط أسرع

يسرد الفيلم قصة صعود جماعة الإخوان المسلمين لكرسي لحكم في مصر، وهبوطها عنه. ويصور المزاج العام للشارع المصري، في محاولة لفهم دوافعه للإطاحة بنظام سياسي اختاره قبل عام واحد في انتخابات حرة.

"ليس مانديلا" هكذا وصفت الدكتورة منى مكرم عبيد -أحد ضيوف الحلقة- الرئيس السابق، وربما يلخص وصفها مشاعر المصريين تجاه مرسي.

لكن يبدو أن غضب الشارع له أسباب أعمق من مجرد خيبة أمل في الرئيس المنتخب.

في إشارة غير مباشرة لبوادر فقد الثقة بين الشارع والإخوان المسلمين يأتي مشهد مقابلة سينوت مع مرسي في مؤتمر صحفي عام 2011 حيث أكد هو شخصيا (د.محمد مرسي) على عدم تقديم جماعة الإخوان المسلمين مرشحا للرئاسة.


دراما يومية حية

مع الحفاظ على لهجة التقارير الإخبارية الجادة يتيح الفيلم للضيوف تقديم تفاصيل قصص شتى لتحكي تحت غطاء السردية الواحدة قصة الثورة المصرية.

نشاهد مأساة "مذبحة ماسبيرو" ومحاولة شرح تعبير ما يسمى بالدولة العميقة، ونشاهد أيضا نوادر لجنة صياغة الدستور وكواليس الإعلان الدستوري الذي كان "ضربة استباقية" للرئيس السابق، وصفت بأنها محاولة للانفراد بالسلطة.

اعتبر كثير من المصريين أن هذه "المغامرة" هي "القشة الأخيرة" التي كسر ظهر العلاقة بين مرسي والجيش وجعلت المواجهة بينهما حتمية.

الفصل الأخير

نهاية هذا الفصل من الحكاية معروفة مسبقا للمشاهدين، لكن في القصة من التفاصيل ما يشد المشاهد.

المشاهد العنيفة في الفيلم صادمة، خاصة مشاهد فض اعتصام رابعة العدوية، لكن في بعض شهادات الفيلم من المعلومات ما قد يكون أشد صدمة. حديث وائل حدارة، أحد مستشاري مرسي، عن تفاصيل احتجاز مرسي من قبل الجيش واحد من هذه الشهادات.

تكاد الأحداث المليئة بالتفاصيل المتشابكة أن تخرج عن إطار الواقعية. دراما الثورة تتحول ملهاة ثم ملحمة بين كل فصل وآخر.

عرضت هذه الحلقة الخاصة من برنامج (في الواجهة) لأول مرة في نسختها الأصلية باللغة الإنجليزية على قناةPBS في 17 سبتمبر 2013.
XS
SM
MD
LG