Accessibility links

سيطرة المعارضين على لواء 38 دفاع جوي في درعا ومقتل قائده


خريطة سوريا

خريطة سوريا

سيطر مقاتلون معارضون فجر السبت على مقر قيادة لواء 38 للدفاع الجوي في محافظة درعا بعد معارك استمرت أكثر من أسبوعين أسفرت عن مقتل قائد اللواء، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطون.

وقال المرصد في بيان له إن "مقاتلين من جبهة النصرة ولواء اليرموك وكتائب أخرى سيطروا على قيادة اللواء 38 دفاع جوي الواقع بالقرب من بلدة صيدا على طريق دمشق عمان في محافظة درعا بعد اشتباكات عنيفة استمرت 16 يوما".

وقال رامي عبد الرحمن، مؤسس ومدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، في حديث لراديو سوا إن الاشتباكات تزداد بشكل لافت في الجبهة الجنوبية، وأضاف "إن النظام لم يعد قادرا على حماية عناصره في بعض المناطق التي تتعرض للحصار، بل وصلتنا معلومات أنه كانت هناك مفاوضات بين محافظ درعا والكتائب المقاتلة على خروج آمن للواء، ولكن قائد اللواء رفض التسليم مما أدى لمقتله".

وأكد عبد الرحمن أن الهجوم أسفر عن مقتل سبعة مقاتلين معارضين وثمانية عناصر من القوات النظامية بينهم ضابط. وأضاف أنه "تم تحرير عشرات الأسرى من داخل مقر قيادة اللواء إلا أن ثلاثة منهم كانوا قد قتلوا أثناء المعركة".

معارك متفرقة

ومن جهة ثانية، قُتل 35 مقاتلا في معارك متفرقة في قرى واقعة على خط وقف إطلاق النار بين سورية وإسرائيل في محافظة القنيطرة في الجنوب أيضا.

وتمكن مقاتلون معارضون من الاستيلاء على حاجزي العلان وجلين في بلدة سحم الجولان في درعا وغنموا منهما آليات وذخيرة، بحسب تصريحات المرصد وبعض الناشطين.

وقتل الجمعة في أعمال عنف في مناطق مختلفة من سورية 128 شخصا، بحسب المرصد السوري الذي يتخذ من بريطانيا مقرا ويقول أنه يعتمد للحصول على معلوماته، على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية.

تشييع جثمان الشيخ البوطي

من جهة أخرى شُيع السبت جثمان رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي الذي قتل الخميس في تفجير انتحاري أوقع نحو خمسين قتيلا في أحد المساجد في العاصمة السورية دمشق.
XS
SM
MD
LG