Accessibility links

logo-print

تقرير حكومي يكشف كيف تلاعب غوغل بنتائج البحث لصالح خدماته


مقر شركة غوغل في كاليفورنيا

مقر شركة غوغل في كاليفورنيا

كشف تقرير لوكالة التجارة الفدرالية الأميركية FTC أن محرك بحث غوغل تلاعب بنتائج البحث لإعطاء أولوية لخدمات شركة غوغل على حساب منافسيها حتى لو كانت أكثر أهمية بالنسبة للمستخدمين.

ووجد التحقيق الذي يعود لعام 2013 وكشف عنه مؤخرا أن غوغل تلاعب بنتائج البحث عن المشتريات وخدمات السفر والشركات المحلية بتغيير معايير ترتيب النتائج وحذف بعض النتائج وتخفيض رتب المنافسين عمدا.

وذكر تقرير وكالة التجارة الفدرالية، من الأمثلة على ذلك، أن غوغل عرض نتائج لتذاكر الطيران من خدمته الخاصة على حساب المواقع المنافسة مع أن غوغل وفر خيارات أقل لشراء التذاكر. وأعطى غوغل أولوية لنتائج التسوق الإلكتروني من خدمته على حساب منافسيه مع أن المستخدمين كانوا ينقرون على المنافسين بنسبة أعلى.

وكانت شركاء مثل ياهو ويالب Yelp قد اشتكت لوكالة التجارة الفدرالية من أن محرك بحث غوغل يميّز ضد نتائجهما.

ويعد ذلك مخالفا لتأكيدات غوغل بأن نتائج البحث موضوعية، فقد أكد المدير التنفيذي لغوغل إيريك شميت أمام لجنة مجلس الشيوخ عام 2011 أنه "ليس لديه معرفة بممارسات لرفع رتبة النتائج أو التمييز ضدها"، مضيفا "يمكن أن أؤكد لكم أننا لم نتلاعب بالنتائج".

وأورد تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال أن وكالة التجارة الفدرالية كانت عازمة على مقاضاة شركة غوغل بسبب ممارسات أدت إلى "إيذاء المستخدمين بشكل واقعي إضافة إلى إعاقة روح الابتكار"، لكنها فضلت التفاوض مع غوغل بشأن تلك الممارسات.

المصدر: وكالة التجارة الفدرالية/مواقع إخبارية أميركية

XS
SM
MD
LG