Accessibility links

ارتفاع أسعار اسطوانات الغاز بنسبة 60 بالمئة يثير بلبلة في مصر


قوارير غاز

قوارير غاز

نقل مسؤولون رسميون ووسائل إعلام محلية أن ارتفاعا كبيرا في أسعار اسطوانات الغاز المنزلي في مصر أحدث "بلبلة" تجلت في توقف العمل في عدد من المستودعات.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين في وزارة التجارة الداخلية والتموين قولهم الاثنين إن سعر اسطوانة الغاز بسعة 12,5 كلغ والتي تستخدم للحاجات المنزلية ارتفع الاثنين من خمسة جنيهات مصرية إلى ثمانية جنيهات (1,17 دولار أمريكي)، بنسبة قدرها ستون في المئة.

وأورد موقع "أهرام أون لاين" أن نظاما لبطاقات التموين يستخدم أصلا للمواد الأساسية مثل الطحين والسكر بات يشمل الغاز المنزلي بهدف السماح للطبقات الدنيا بالاستفادة من السعر المدعوم الذي يبقى أدنى بكثير من سعر الاسطوانات التي تباع في السوق.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن المسؤول في الاتحاد العام لغرف التجارة حسام عرفات أن قرار رفع سعر اسطوانة الغاز تسبب في توقف العمل في كثير من المستودعات المصرية.

واعتبر عرفات أنه تم اتخاذ القرار من دون إبلاغ المعنيين بالقطاع ما أدى إلى إحداث "بلبلة في الأسواق"، متهما أيضا السلطات المصرية بالسعي إلى التأثير في سمعة شركات توزيع الغاز لتحميلها مسؤولية القرار غير الشعبي.

وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية أن مصر التي تشهد أزمة اقتصادية خانقة، تواجه صعوبات متزايدة لإبقاء نظام الدعم الذي يشمل مواد أساسية عدة بينها الوقود والغاز المنزلي والطحين.
XS
SM
MD
LG