Accessibility links

السعودية في قلب جدل المثلية: حرية أم انتهاك للأعراف؟


انتقادات للسعودية بسبب تشددها ضد المثليين

انتقادات للسعودية بسبب تشددها ضد المثليين

تعود قضية المثليين لتطرق الأبواب من مكتب مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين، الذي أصدر تقريرا الشهر الماضي دعا فيه جميع الدول لتوفير الحماية القانونيّة للمثليين، وتوفير الحقوق المتساوية لهم بغض النظر عن التسمية التي تطلق عليهم.

وفي كلمتها أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف الأثنين، قالت السعودية عبر ممثلها في المجلس السفير فيصل بن حسن طراد "إن بعض التقارير أفرغت مبادئ حقوق الإنسان من مضامينها السامية، ولا تحترم حق الآخرين في التمتع بخصوصيتهم الثقافية والدينية".

وبدورها نشرت وزارة الداخلية السعودية تغريدة عبر حسابها في موقع تويتر، للتعبير عن موقفها الرافض للإعتراف بحقوق المثليين.

مغردون سعو​ديون تفاعلوا مع القضية عبر هاشتاغ " حقوق_المثليين"، فقد عبر بعضهم عن الرفض الكامل لهذه الدعوات.

لكن مغردين سعوديين آخرين دافعوا عن المثليين، مطالبين بحمايتهم في المجتمع.

ويذهب بعض المغردين إلى أن السعودية لم تعط المرأة حقها، فكيف يمكن دعوتها إلى منح حقوق لفئات كالمثليين.​

XS
SM
MD
LG