Accessibility links

أعلنت السلطات الإسرائيلية الأحد إغلاق المعبرين اللذين يربطان بين إسرائيل وغزة حتى إشعار آخر، وذلك فيما وجه الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز انتقادا إلى حكومة بنيامين نتانياهو وحضها على تقديم خطة سلام مع الفلسطينيين.

وقال الجيش الإسرائيلي إن نقطتي عبور الأفراد والبضائع إيريز (بيت حانون) وكيريم شالوم (كرم أبو سالم) أغلقتا حتى إشعار آخر، باستثناء المساعدة الإنسانية، مضيفا أن هذا الإجراء اتخذ بعد إطلاق صاروخ من قطاع غزة مساء الجمعة.​

واعتبرت حركة حماس التي تسيطر على غزة، أن إغلاق المعبرين "تصرف غير مسؤول ويخالف ما تم التوصل إليه عند وقف إطلاق النار" الذي أبرم في 26 آب/أغسطس ووضع حدا لحرب استمرت 50 يوما.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن صاروخا أطلق مساء الجمعة من قطاع غزة سقط في جنوب إسرائيل من دون أن يسفر عن ضحايا أو أضرار، موضحا أنه أول صاروخ يتم إطلاقه على إسرائيل منذ 16 أيلول/سبتمبر الماضي.

وسيستأنف الجانبان الإسرائيلي والفلسطيني مفاوضاتهما غير المباشرة في القاهرة قريبا، في مسعى لترسيخ اتفاق وقف إطلاق النار.

بيريز ينتقد نتانياهو

وفي سياق آخر، وجه الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز انتقادا غير مباشر إلى حكومة نتانياهو وحضها على تقديم خطة سلام مع الفلسطينيين.

وقال بيريز خلال كلمة أمام اكثر من 10 آلاف شخص تجمعوا في تل أبيب لإحياء ذكرى اغتيال رئيس الوزراء الأسبق اسحق رابين، إن "من تخلوا عن السعي إلى صنع السلام هم سذج، يعيشون في الوهم وليسوا وطنيين".

وأضاف الرئيس السابق الذي ألقى خطابه العلني الأول منذ انتهاء ولايته الرئاسية في تموز/يوليو الماضي، "من المؤسف أن تكون مبادرة السلام الوحيدة عربية. أين مبادرة السلام الإسرائيلية؟ في العالم، الوقت ليس في مصلحتنا".

وكان بيريز يشير إلى خطة السلام التي عرضتها السعودية وتحولت عام 2002 إلى مبادرة سلام عربية تنص على تطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل مقابل انسحاب الدولة العبرية من الأراضي المحتلة منذ 1967.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس مع خليل العسلي:

المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG