Accessibility links

حماس: الغارة الإسرائيلية على غزة ستصعد النزاع بيننا


إحدى المناطق التي شهدت دمارا خلال الحرب الأخيرة في غزة

إحدى المناطق التي شهدت دمارا خلال الحرب الأخيرة في غزة

قالت حركة حماس السبت إن الهجوم الإسرائيلي على قاعدة تابعة للحركة في خان يونس جنوبي قطاع غزة كرد على الصاروخ الذي أطلق من القطاع باتجاه عسقلان سيؤدي إلى تصعيد النزاع بين الجانبين.

ووصف المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري الغارة الإسرائيلية بالتصعيد الخطير، محذرا الجانب الإسرائيلي من تكرار مثل "هذه الحماقات"، حسب وصفه.

ودعا أبو زهري المجتمع الإسرائيلي إلى تحمل مسؤوليته اتجاه "العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة".

ويقول أحد سكان القطاع عماد محسن إن الفلسطينيين يتنظرون إعادة إعمار غزة وليس المزيد من العنف.

تحديث (17:38 تغ)

شنت طائرات حربية إسرائيلية ليل الجمعة-السبت غارات جوية عدة على جنوب قطاع غزة من دون أن تسفر عن إصابات بحسب شهود عيان ووزارة الصحة في غزة.

وقال شهود إن "طائرات أف 16 إسرائيلية أطلقت ثلاثة صواريخ على شرق مدينة خانيونس" جنوب قطاع غزة.

وأوضحت وزارة الصحة في غزة أن أيا من هذه الغارات لم يسفر عن إصابات.

وتأتي هذه الغارات بعدما أعلنت الشرطة الإسرائيلية الجمعة أن صاروخا أطلق من قطاع غزة سقط في منطقة مفتوحة جنوب إسرائيل من دون التسبب بإصابات أو أضرار.

ولم تعلن أي مجموعة فلسطينية مسؤوليتها عن إطلاق هذا الصاروخ.

ويعد هذا الهجوم الجوي الإسرائيلي الأول منذ إعلان التهدئة بين الفلسطينيين وإسرائيل في 26 آب/أغسطس الماضي، بعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة التي استمرت أكثر من خمسين يوما مخلفة 2143 قتيلا فلسطينيا معظمهم من المدنيين و71 قتيلا في الجانب الإسرائيلي غالبيتهم الساحقة من العسكريين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG