Accessibility links

تصعيد عسكري بين إسرائيل والفصائل المسلحة في غزة


فلسطينيون ينقلون جريحا أصيب في غارة إسرائيلية على القطاع

فلسطينيون ينقلون جريحا أصيب في غارة إسرائيلية على القطاع

صعدت إسرائيل والحركات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة من أعمال العنف المتبادلة حيث أطلقت الفصائل الفلسطينية 22 صاروخا على إسرائيل غداة غارة جوية إسرائيلية فقامت الدولة العبرية بالرد بقصف مدفعي على أهداف في القطاع.

وقالت كتائب عز الدين القسام وهي الجناح المسلح لحركة حماس في بيان لها إن إطلاق الصواريخ صباح الاثنين "يأتي ردا على إصابة مدنيين في رفح"، في غارة أسفرت عن إصابة عشرة أشخاص من بينهم خمسة أطفال، كما أفاد متحدث باسم وزارة الصحة في حكومة حماس .

وِأضاف البيان أن الكتائب أطلقت صباح الاثنين صواريخ على "كرم أبو سالم، وكيسوفيم، وإسناد صوفا وموقع العين الثالثة" .

وحذر البيان إسرائيل من أن "التمادي في العدوان على قطاع غزة سيجلب ردا أقوى وأوسع من قبل المقاومة الفلسطينية" التي قال إنها تجري هذه العمليات بتنسيق عالي المستوى.

التمادي في العدوان على قطاع غزة سيجلب ردا أقوى وأوسع من قبل المقاومة الفلسطينية ...
من ناحيتها قالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة فتح، في بيان صحافي إن "السرايا والقسام تقصفان موقع إسناد صوفا بقذيفتي هاون".

وأكدت الشرطة الإسرائيلية من جانبها سقوط 22 صاروخا فلسطينيا على جنوب إسرائيل أسفرت عن أضرار مادية.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري سقوط 19 قذيفة صاروخية على منطقة أوفاكيم ألحقت أضرارا بمنزل، إضافة إلى ثلاثة صواريخ في منطقة كرم أبو سالم لم تسجل أي أضرار مادية أو بشرية.

وكانت إسرائيل قد شنت غارة مساء الأحد قالت إنها استهدفت طلعت خليل محمد دربي (23 عاما) العضو في شبكة الجهاد العالمي من رفح، وعبد الله محمد حسن مكاوي (24 عاما)، عضو مجلس شورى شهداء القدس، وهي مجموعة متفرعة من شبكة الجهاد العالمي.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إنه رد على الصواريخ الفلسطينية بقصف مدفعي يوم الاثنين "استهدف مواقع إرهابية لحماس وخلايا إرهابية مسؤولة عن إطلاق الصواريخ من قطاع غزة"، بحسب البيان.

استهدف مواقع إرهابية لحماس وخلايا إرهابية مسؤولة عن إطلاق الصواريخ من قطاع غزة ...
وأضاف البيان أن تم خلال العام الجاري إطلاق أكثر من 470 صاروخا من قطاع غزة على إسرائيل.

وأسفر القصف الإسرائيلي عن إصابة خمسة أشخاص بينهم شخص إصابته خطيرة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، كما صرح اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في حكومة حماس المقالة.

ووصف فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس في بيان التصعيد الإسرائيلي بأنه "تصعيد خطير وغير مبرر" محملا "حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير".

وتسعى حماس رسميا منذ أكثر من سنة إلى الحفاظ على هدنة ضمنية وهشة مع إسرائيل، إلا أنه تخللها عدة موجات للعنف خصوصا مع عدم التزام الجماعات السلفية الجهادية في قطاع غزة بهذه التهدئة ومواصلتها إطلاق الصواريخ على إسرائيل التي تسارع بالرد عبر توجيه ضربات إلى غزة.

وفي يونيو/حزيران الماضي، سقط في جنوب إسرائيل أكثر من 150 صاروخا أطلقت من غزة وأسفرت عن إصابة خمسة إسرائيليين، وردت الدولة العبرية عليها بضربات جوية أسفرت عن مقتل 15 فلسطينيا.
XS
SM
MD
LG