Accessibility links

logo-print

قتل ستة أشخاص في غزة الأربعاء بينهم صحافي وأصيب عدد آخر بجروح جراء انفجار وقع أثناء قيام خبراء متفجرات بتفكيك صاروخ إسرائيلي سقط في القطاع خلال عمليات القصف الإسرائيلية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية في القطاع إياد البزم، أن عددا من أفراد هندسة المتفجرات قتلوا أثناء قيامهم بتفكيك صاروخ إسرائيلي في منطقة بيت لاهيا شمال غزة، بينهم مسؤول هندسة المتفجرات في شمال القطاع.

وأفادت وكالة أسوشييتد برس بأن الصحافي القتيل يعمل لصالحها.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيطالية من جانبها في بيان مقتل الصحافي الإيطالي سيموني كاميلي الأربعاء خلال عملية تفكيك الصاروخ الإسرائيلي في قطاع غزة.

وقالت وسائل الإعلام الإيطالية أن كاميلي (35 عاما) يتحدر من روما، وقد صور قبل ثلاث سنوات فيلما وثائقيا عن قطاع غزة، مشيرة إلى أنه كان يعمل لعدة وسائل إعلامية.

ودعا البابا فرنسيس الأربعاء على متن الطائرة التي كانت تقله إلى كوريا الجنوبية، إلى الوقوف دقيقة صمت والصلاة لراحة نفس الصحافي الإيطالي الذي قتل في غزة "اثناء قيامه بمهنته" منددا بشدة بالحروب.

وقال متوجها إلى 70 إعلاميا كانوا يرافقونه في أول زيارة له إلى قارة آسيا "أود اقتراح الصلاة لسيموني كاميلي الذي قتل في غزة أثناء تادية عمله".

وأضاف البابا فرنسيس "هذه عواقب الحرب" شاكرا الصحافيين على "كلمتهم التي تساعدنا في توحيدنا".

اعتقالات في الضفة

وفي الضفة الغربية، اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية منزل المعتقل الفلسطيني حسام القواسمي، المتهم بعملية خطف وقتل المستوطنين الثلاثة في الخليل، وأبلغ الجيش شقيقه وأمه نيته هدم المنزل منتصف فجر الخميس.

وتتهم السلطات الإسرائيلية القواسمي المعتقل منذ أكثر من شهر، بأنه قائد المجموعة التي نفذت عملية خطف وقتل المستوطنين الثلاثة في شهر حزيران/ يونيو الماضي.

وفي غضون ذلك، نفذ الجيش الإسرائيلي سلسلة اعتقالات في مدينة الخليل والقرى المحيطة بها، وفق ما أكده مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG