Accessibility links

logo-print

شبان غزة يفضلون الزواج من الموظفات


يشترط الشبان أن تكون شريكة الحياة موظفة حكومية

يشترط الشبان أن تكون شريكة الحياة موظفة حكومية

في ظل الظروف الصعبة في غزة بات الشبان يسعون للاقتران بزوجات موظفات يساهمن في مصاريف المنزل.

ويشترط الشبان أن تكون شريكة الحياة موظفة حكومية أو عاملة في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) باعتبارها توفر رواتب جيدة نسبيا مقارنة بالأجور الاعتيادية.

وفرضت الظروف القاسية هذا النمط من النظرة الاجتماعية لعمل المرأة في حين يصر آخرون على أن هذه المطالب هي انتقاص للرجولة والرجل الذي تترتب عليه مصاريف العائلة.

المزيد في تقرير قناة "الحرة":

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG