Accessibility links

logo-print

1030 قتيلا في غزة.. واستمرار انتشال الجثث من تحت الأنقاض


سيدة فلسطينية تتفقد الدمار الذي خلفه القصف الإسرئيلي في أحد أحياء بيت حانون

سيدة فلسطينية تتفقد الدمار الذي خلفه القصف الإسرئيلي في أحد أحياء بيت حانون

ارتفعت حصيلة الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة الذي بدأ في الثامن من تموز/يوليو إلى أكثر من ألف قتيل فلسطيني السبت غالبيتهم من المدنيين مع انتشال أكثر من مئة جثة من تحت أنقاض المباني المدمرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية اشرف القدرة إنه "تم انتشال أكثر من مئة قتيل من تحت الأنقاض ومن بين الأزقة في مناطق مختلفة في القطاع ما يرفع إلى ألف عدد قتلى الحرب".

وأوضح القدرة أن العدد الأكبر من شمال قطاع غزة حيث "انتشلت جثث 35 شهيدا تحديدا من بلدة بيت حانون وجباليا".

وأشار إلى أنه تم انتشال أكثر من مئتي مصاب ونقلوا إلى المستشفيات بينهم مصاب في حي الفخاري شرق رفح في جنوب قطاع غزة "تم انتشاله حيا من تحت أنقاض منزله الذي تعرض للقصف قبل أربعة أيام".

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن مصادر طبية في القطاع أنه تم اليوم انتشال خمسة وثمانين جثة لفلسطينيين قتلوا في القصف الاسرائيلي من مناطق الشجاعية ودير البلح وبيت حانون وبيت لاهيا.

وقد دخلت السبت ولمدة 12 ساعة الهدنة الإنسانية بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وذلك بعد طلب من الأمم المتحدة.

في غضون ذلك، أعلنت إسرائيل أنها ستواصل عملية هدم الأنفاق في قطاع غزة رغم الهدنة، فيما أكد الجيش إن اثنين من جنوده قتلا ما يرفع عدد قتلاه منذ بداية العملية العسكرية إلى 37.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة "تم حتى الآن انتشال

85 قتيلا من بينهم أطفال ورضع ونساء من تحت أنقاض الدمار في كافة مناطق قطاع غزة. بعض الجثث متفحمة وأشلاء".

وأضاف أن "32 قتيلا تم انتشال جثثهم من بلدات بيت حانون وبيت لاهيا وجباليا (شمال القطاع) و29 قتيلا تم انتشالهم من تحت أنقاض منازل دمرت في منطقتي الشجاعية والزيتون وحي التفاح شرق مدينة غزة و13 قتيلا انتشلت جثثهم في دير البلح ومخيمي النصيرات والبريج (وسط) إضافة إلى 11 جثة انتشلت في رفح وخان يونس (جنوب)".

وأوضح أنه بانتشال جثث القتلى هذه إلى جانب وفاة عدد من المصابين متأثرين بجروحهم يرتفع إلى عدد القتلى إلى "985 منذ بدء الحرب" على قطاع غزة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG